وزارة العدل تتهم إيرانيين بالمسؤولية عن هجمات SamSam

وزارة العدل تتهم إيرانيين بالمسؤولية عن هجمات SamSam
وزارة العدل تتهم إيرانيين بالمسؤولية عن هجمات SamSam

اتهمت وزارة العدل الأمريكية مواطنان إيرانيان بتهمة إنشاء ونشر برمجية طلب الفدية SamSam سيئة السمعة، ووجهت هيئة المحلفين الكبرى في نيوجيرسي اتهامات ضد فارامارز شاهي سافاندي Faramarz Shahi Savandi ومحمد مهدي شاه منصوري Mohammad Mehdi Shah Mansouri في عدة تهم تتعلق بالقرصنة الحاسوبية وتهمة الاحتيال، وكانت وزارة العدل قد رفعت السرية عن القضية يوم أمس الأربعاء، قبل وقت قصير من المؤتمر الصحفي الذي أعلن فيه نائب المدعي العام الأمريكي روبرت روزنشتاين Rod Rosenstein الاتهامات.

وقال روزنشتاين: “المتهمون الإيرانيون استخدموا القرصنة والبرامج الضارة اللتي سببت خسائر بأكثر من 30 مليون دولار لأكثر من 200 ضحية على مدار 34 شهرًا، ووفقا للائحة الاتهام، فقد تسلل المتهمون إلى أنظمة الحاسب في كندا وعشر ولايات أمريكية، ثم طلبوا الدفع. لقد أضر النشاط الإجرامي بوكالات الدولة وحكومات المدن والمستشفيات وعدد لا يحصى من الضحايا الأبرياء”.

وكانت مدينة اتلانتا Atlanta وحكومتها البلدية، التي تعرضت لانقطاع في خدمة الإنترنت خلال وقت سابق من هذا العام لمدة أسبوع تقريبًا، من بين هؤلاء الضحايا، وكلفها ما لا يقل عن 2.6 مليون دولار للتعافي بعد الإصابة بهجمات SamSam، ويعد هذا الهجوم واحدًا من الهجمات الإلكترونية الأكثر ثباتًا واستمرارًا على مدينة أمريكية كبرى.

وأوضحت كيشا لانس بوتومز Keisha Lance Bottoms، رئيسة البلدية في مؤتمر صحفي في ذلك الوقت: “هذا أكبر بكثير من هجوم طلب فدية. هذا في الحقيقة هجوم على الحكومة، مما يعني هجومًا علينا جميعًا”، وقال كريغ كاربينتو Craig Carpenito، المدعي الأمريكي في نيوجيرسي: “إن برمجية طلب الفدية SamSam هي تصعيد خطير في الجريمة السيبرانية، وهذا نوع جديد من الجرائم الإلكترونية. المال ليس هدفهم الوحيد. إنهم يسعون إلى الإضرار بمؤسساتنا وبنيتنا التحتية الحيوية”.

ومن بين الضحايا الآخرين شركه المختبرات السريري لابكورب LabCorp ومدينة نيوارك Newark ونيوجيرسي New Jersey وميناء سان دييجو San Diego، الذي هوجم في أواخر شهر سبتمبر/أيلول، كما تضررت عدة بلديات مدن ومستشفيات ومراكز طبية من هجمات طلب الفدية، بالإضافة إلى جامعة كالغاري Calgary في كندا، وحققت برمجية SamSam ما مجموعه حوالي 6 ملايين دولار من العائدات حتى الآن، أو 1430 بيتكوين.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في إعلان منفصل إنها فرضت عقوبات ضد اثنين من عناوين بيتكوين المرتبطة بالفدية، وأوضحت الإدارة أن هذه العناوين قد قامت بمعالجة أكثر من 7000 معاملة استخدمت لجمع أموال طلبات الفدية من الضحايا، وقال ممثلو الادعاء إن كل ولاية امريكية تقريبًا لديها ضحية واحدة على الاقل، بينما ضم معظم الساحل الشرقي أكثر من 6 ضحايا.

ووفقاً للائحة الاتهام، فقد قام سافاندي ومنصوري بإنشاء SamSam في أواخر عام 2015 وتعزيزه خلال العامين التاليين. وتشير اللائحة إلى أنهما قاما بعمليات استطلاع في محاولة لتحديد الضحايا المحتملين، وشن هجمات خارج ساعات العمل لتعظيم الضرر عبر منع عمليات التخفيف، ويقومون، بمجرد استلامهم للأموال، بتحويلها إلى العملة الإيرانية باستخدام خدمات بتكوين المستندة إلى إيران، وتوفير مفاتيح فك التشفير لضحاياهم.

وقالت إيمي هيس Amy Hess، مساعدة المدير التنفيذي لفريق مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI الإلكتروني: “إن لائحة الاتهام هذه تبرهن على التزام مكتب التحقيقات الفيدرالي المستمر بالكشف عن الجهات الفاعلة الخبيثة وراء أخطر الهجمات السيبرانية في العالم، ومن خلال نشرك أسماء أولئك الذين يهددون الأنظمة الأمريكية، فإننا نعرض المجرمين الذين يختبئون وراء حواسيبهم ويشنون هجمات تهدد سلامتنا العامة وأمننا القومي للخطر”.

ويقول المدعون في وزارة العدل إن إصابات SamSam تسببت في خسائر وأضرار تقدر بقيمة 30 مليون دولار، وبوصفهم مواطنين ومقيمين إيرانيين، فإنه من غير المحتمل أن يواجها العدالة في الولايات المتحدة، لكن لوائح الاتهام تعد بمثابة جهد استخدمته وزارة العدل في السنوات الأخيرة لفضح أسماء وأفعال المتهمين، مما يجعل من الصعب عليهم السفر بحرية ويخاطرون باحتجازهم في بلد لديه سياسة لتسليم المجرمين مع الولايات المتحدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دليلك الشامل للتسوق من موقع ستايلي