فالنسيا يهزم بلد الوليد ويعزز حظوظه بالبقاء

فالنسيا يهزم بلد الوليد ويعزز حظوظه بالبقاء
فالنسيا يهزم بلد الوليد ويعزز حظوظه بالبقاء

عاد فالنسيا إلى طريق الانتصارات الذي غاب عنه لمدة شهر ونصف الشهر تقريبا ببطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما حقق فوزا ثمينا ومستحقا 3 - صفر على ضيفه بلد الوليد اليوم الأحد في المرحلة الخامسة والثلاثين للمسابقة، التي شهدت فوز إيبار على مضيفه خيتافي 1 - صفر.

وارتفع رصيد فالنسيا إلى 39 نقطة في المركز الثالث عشر، فيما توقف رصيد بلد الوليد، الذي لم يحقق أي فوز في المسابقة للمباراة التاسعة على التوالي، عند 31 نقطة في المركز السابع عشر (الرابع من القاع)، بفارق نقطة وحيدة فقط أمام مراكز الهبوط.

وأحرز ماكسيمليانو غوميز الهدفين الأول والثاني لفالنسيا في الدقيقتين الأولى من الوقت الضائع للشوط الأول و48، فيما تكفل تيري كوريا بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 89. وعجز فالنسيا عن تحقيق أي انتصار في البطولة منذ تغلبه 2 - 1 على ضيفه غرناطة في 21 مارس الماضي في المرحلة الثامنة والعشرين للمسابقة.

من جانبه، واصل إيبار صحوته المتأخرة في البطولة، وتمسك بآماله في البقاء بالمسابقة، بعدما حقق فوزه الثاني على التوالي إثر تغلبه 1 - صفر على مضيفه خيتافي في وقت سابق اليوم. رغم الفوز، بقي إيبار متذيلا لجدول الترتيب في المركز العشرين برصيد 29 نقطة، في حين تجمد رصيد خيتافي عند 34 نقطة في المركز الخامس عشر.

ويدين إيبار بفضل كبير في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه خوسيه لويس غارسيا، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 89 من ركلة جزاء

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هازارد: كسرت كاحلي 3 مرات.. وأستطيع إثبات نفسي مجدداً
التالى برشلونة يتعاقد مع إيريك غارسيا مدافع سيتي