ورم سرطاني في معدة امرأة بحجم طفل مولود

استطاع الجراحون #إزالة_ورم_سرطاني بحجم طفل حديث الولادة من معدة امرأة بريطانية بعد معاناة استمرت 13 عاما.

ولاحظت بيفرلي جوندرل، 53 عاما، من مدينة بريستون، لانكشير، وجود هذه الكتلة قبل أكثر من عقد من الزمان، لكنها لم تدرك أنها استمرت في النمو حتى هذا العام عندما أصبحت مرئية، وخاصة بعد أن فقدت المرأة الكثير من وزنها.

وخلال الأشهر الأخيرة، تفاقمت محنة المرأة، بعد أن واصل الورم النمو وبلغ وزنه 8.8 رطل، 4.1 كيلوغرام، وأصبح يثقل عليها خلال حركتها اليومية، نقلا عن موقع "فوكس نيوز" الأميركي.

وقبيل الجراحة، لم تكن المرأة قادرة على الجلوس أو الاستلقاء بشكل صحيح بسبب الألم الشديد الذي يحدثه الورم.

وكانت المريضة تضطر لارتداء الملابس الفضفاضة كي تخفي هذه الكتلة الضخمة البارزة في معدتها.

وتحت وطأة الآلام المتزايدة، تدخل الأطباء وأجروا الجراحة في مستشفى رويال ليفربول وأزالوا الورم الخبيث.

الورم السرطاني عقب إزالته

والورم الخبيث الذي أصاب المرأة يطلق عليه "ساركوما"، وهي سرطانات خبيثة غير شائعة يمكن أن تؤثر على أي جزء من الجسم، وعادة يمكن تحديدها والتعرف عليها عندما تكون بحجم صغير.

وقالت المرأة إنها كانت ترجئ الجراحة خوفا منها، ولكن الآلام تزايدت، وصاحبها سعال مخيف، كما أن كتلة الورم برزت من جانب المعدة.

وهي تنصح من يعانون من أورام مماثلة بسرعة استئصالها، وتستعد حالياً لمرحلة العلاج الإشعاعي للقضاء على أي احتمال لعودة السرطان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تناولوا فطرا ساما.. مأساة أطفال أفغان على شفير الموت ببولندا