جنون في الطلب على هذا النوع من الألماس.. ماذا حدث؟

جنون في الطلب على هذا النوع من الألماس.. ماذا حدث؟
جنون في الطلب على هذا النوع من الألماس.. ماذا حدث؟

لا تظهر زيادة الطلب على الألماس التي بدأت في عمليات الإغلاق المبكرة لـ كوفيد-19 أي علامة على التراجع، وحتى أرخص الأحجار وأصغرها استفادت من موجة الارتفاعات الأخيرة.

يأتي ذلك، بعد أن شهدت الأشهر الثلاثة الماضية انعكاساً حاداً في سوق الألماس الصغير والرخيص والذي كان غارقاً في العرض وهوامش الربحية الضيقة جداً، حيث ارتفع الطلب بين المستهلكين الأميركيين، الذين يشترون حوالي نصف مجوهرات الألماس في العالم، في نفس الوقت الذي أدى فيه إغلاق أحد أكبر مناجم العالم إلى الضغط على العرض.

مادة اعلانية

رفعت شركة Signet Jewellers، التي تمتلك العديد من متاجر التجزئة، مثل Kay Jewellers وZale، توقعات إيراداتها للمرة السادسة منذ أبريل، بعد أن سجلت مبيعاتها رقما قياسيا خلال موسم العطلات.

فيما أعلنت شركة Alrosa PJSC الروسية، التي تتنافس مع De Beers كأكبر مالك لمناجم الألماس، عن أعلى مبيعاتها السنوية على الإطلاق.

ومع زيادة الطلب، استجابت De Beers هذا الأسبوع برفع أسعار الألماس الخام بنحو 10%، وفقاً لما ذكرته مصادر لوكالة "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

من جانبه، قال الشريك في شركة Gemdax الاستشارية المتخصصة في الألماس، أنيش أغراوال: "عانت هذه الفئة من المجوهرات كثيراً، وما نراه الآن هو أكبر ارتفاع على الأقل خلال عقد".

ويأتي هذا الدفع من قبل De Beers في أعقاب الزيادات الحادة السابقة في السلع الرخيصة في نوفمبر. في السوق الثانوية، يبيع مشترو De Beers وAlrosa المعتمدون لمصنعي الأحجار الكريمة الآخرين، تم تغيير صناديق بعض الماس الرخيص للحصول على أقساط تصل إلى 50%، وهو مستوى لم يسمع به أحد تقريباً.

كانت صناعة الألماس واحدة من الفائزين المفاجئين مع انتعاش الاقتصاد العالمي من الآثار الأولى للوباء. حيث نما طلب المستهلكين على المجوهرات الماسية بقوة العام الماضي، بينما ظل العرض مقيداً.

كما دعم المستهلكون الأميركيين، انتعاش الطلب، حيث ارتفع بأكثر من 30% مقارنة بالعام الماضي خلال عطلات رأس السنة. في الوقت نفسه، تعرض الإمداد لضغوط بعد أن أغلقت مجموعة ريو تينتو منجمها العملاق آرجيل، الذي أنتج بعضاً من أرخص الأحجار في العالم، في حين قلصت مناجم أخرى مثل مشروع دي بيرز فينيشيا عملياتها.

وعلى الرغم من أن ارتفاع أسعار الأحجار الرخيصة والصغيرة، يعد مؤشرا جيدا لشركات مناجم الألماس، إلا أنه لا يؤثر بصورة كبيرة في عملياتها، حيث تمثل الـ 20% الأعلى جودة نحو 80% من الأرباح.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى شاهد أنجلينا جولي تهرول وسط الانذار من غارة جوية بأوكرانيا