أخبار عاجلة
لماذا نخاف من ارتفاع ضغط الدم؟.. اعرف طرق السيطرة عليه -
ما هي راسبيري باي وكيف تعمل وما هي استخداماتها -
مقارنة بين حواسيب الألعاب المكتبية والمحمولة -
سلتا يعود إلى الانتصارات بثلاثية في شباك خيتافي -
مهاجم نابولي أحدث ضحايا العنصرية في إيطاليا -

إيلون ماسك يفجر مفاجأة: آمل أن يتحقق هذا الحلم قبل موتي

إيلون ماسك يفجر مفاجأة: آمل أن يتحقق هذا الحلم قبل موتي
إيلون ماسك يفجر مفاجأة: آمل أن يتحقق هذا الحلم قبل موتي

كشف رئيس شركة تسلا، إيلون ماسك عن مفاجأة غير متوقعة، بشأن رغبته في بناء مصانع لشركته الشهيرة تسلا للسيارات الكهربائية على كوكب المريخ، وذلك قبل وفاته.

وقال خلال اجتماع المساهمين في شركته الشهيرة، الذي عقد في مدينة أوستن بولاية تكساس الأميركية، الأسبوع الماضي أن فكرة إنشاء مصنع خارج كوكب الأرض قد لا تحدث في المستقبل القريب، لكنها محتملة في حياته، بحسب موقع "فوكس بيزنس" الأميركي.

مادة اعلانية

كما علق الملياردير البريطاني ردا على سؤال من المساهمين حول متى ستبني "تسلا" خارج كوكب الأرض؟، إن مازال أمامهم سنوات عديدة قبل تحقيق هذا، وقال: "أعني، أود أن أرى واحدة قبل أن أموت، هذا سـيكون رائعا، لا أعرف ما الذي سنحصل عليه خلال 40 عاما، ولكن آمل أن يتحـقق هذا قبل أن أموت".

4 مصانع على الأرض

هذا وتمتلك شـركة تسلا حاليا 4 مصانع على الأرض، منها 3 في الولايات المتـحدة الأميركية وفي شنغهاي بالصين، كما أنها تستعد لبناء مصنع في برلين بألمانيـا وآخر في أوستن بـتكساس، وسيُعرف باسم "غيغا تكساس".

وكشف إيلون ماسـك في شهر فبراير/ شباط المـاضي عن خطة طموحة لإرسال البشر إلى المريخ بحلول عام 2026، أي قبل 7 سنوات من اعتزام وكالة “ناسا” الأميركيـة إرسال رواد فضاء إلى "الكوكب الأحمر".

وفي سبيل تحقـيق هذه الخطة، تقوم شركة "سـبيس إكس" التي يملكها ماسك ببناء صاروخ "ستارشيب" القوي جنبا إلى جنـب مع داعم فائق قادر على اصطحاب البـشر والإمدادات إلى القـمر والـمريخ.

ويعتقد ماسك أنه بمـجرد وصول البشر إلى المريخ، فإن مليون شخص من الممكن أن يعيشوا على المريخ بحلول عام 2050 في أماكن زجاجية، حسب ما صرح به لوسائل إعلام مختلفة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بايدن يرد الجميل لمن أنقذه يوما.. مترجم أفغاني يعبر الحدود
التالى شاهد.. كيم يونغ أون سعيد بقدرات قواته!