ارسلان: أنبّه.. نعم أنبّه

ارسلان: أنبّه.. نعم أنبّه
ارسلان: أنبّه.. نعم أنبّه
 أعلن وزير المهجرين في حكومة تصريف الاعمال رئيس الحزب "الديمقراطي اللبناني" طلال أرسلان، في بيان، تأكيده "ضرورة بلورة اطار موحد يجمع العديد من الشخصيات والاحزاب الدرزية". 

وقال: "نؤكد ضرورة بلورة اطار موحد يجمع بين العديد من الشخصيات والوجوه والفعاليات والأحزاب الدرزية، لتصحيح الخلل الفاضح الواقع في التعاطي بشؤون وشجون الطائفة التوحيدية الكريمة على المستويات كافة، ومنها الروحية والزمنية، وتكون خالية من المصالح الضيقة لفلان على حساب فلان".


وأضاف: "الواقع الدرزي بحاجة الى مراجعة كبيرة وورشة عمل دائمة لمحاكاة طموح أولادنا ومستقبلنا في بلد كان لنا الدور الأساسي في تكوينه وبناء كيانه، لنصبح الآن على الهامش في كافة الأمور نتيجة سياسة التفرد والتسلط والإلغاء والهيمنة والفساد واستغلال النفوذ السياسي لتشحيذ أبناء طائفتنا أبسط قواعد العيش الكريم".

وأردف أرسلان قائلا: "مللنا من هذا الواقع، وليكن معلوما للجميع لن نتعايش مع هذا الواقع المزري مهما كانت أثمان رفضنا له باهظة، وليكن أيضا واضحا، لا استفراد بأحد بعد اليوم لا في الدولة ولا خارج الدولة، وأنبه.. نعم أنبه أي مرجعية بالدولة بأن تتعاطى معنا كطائفة بخفة واستهتار".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق واكيم: “التيار” لم يعد يملك الاكثرية المسيحية
التالى احالة معظم اقتراحات القوانين الواردة على جدول الاعمال إلى اللجان النيابية المشتركة

معلومات الكاتب