جسد الطفلة آية طيراني لم يصمد أمام المرض.. فرحلت بصمت!

جسد الطفلة آية طيراني لم يصمد أمام المرض.. فرحلت بصمت!
جسد الطفلة آية طيراني لم يصمد أمام المرض.. فرحلت بصمت!
لم تنتصر الطفلة آية طيراني، في معركتها ضد مرض السرطان، ولم ينتصر لها لا الدواء ولا الدولة، فناضلت في معركتها وحيدة، حتى استسلمت أخيراً. وفاة الطفلة آية (12 عاماً) خبرٌ، لم يحزن فقط عائلتها، ومدينتها النبطية الفوقا، وإنّما أحزن كل من تابع حالتها، ومن عمل على الحشد لتأمين مبلغ الـ80 ألف دولار الذي كانت تحتاجه لإجراء عملية لزراعة نقي عظام.
آية التي لم يصمد جسدها الصغير حتى موعد مباراة القمة بين فريقي النجمة والعهد، المباراة التي اتفق فيها الفريقان على جمع التبرعات لها من قبل الجماهير المشجعة، رحلت بصمت مؤلم، عن دولة لم تتابع حالتها كما يلزم.. رحلت بعدما حرّك وضعها الصحي مواقع التواصل كما لم يحرّك المعنيين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حاصباني: لا دولة قوية بلا جيش قوي وحده يحمل السلاح

معلومات الكاتب