وهاب يشيد بـ'دارة المير'.. ويستشهد بما قاله شرطيّ لماكرون: 'أشعر بالخزي'

وهاب يشيد بـ'دارة المير'.. ويستشهد بما قاله شرطيّ لماكرون: 'أشعر بالخزي'
وهاب يشيد بـ'دارة المير'.. ويستشهد بما قاله شرطيّ لماكرون: 'أشعر بالخزي'
غرّد رئيس "حزب التوحيد العربي" الوزير السابق وئام وهاب عبر حسابه على "تويتر" قائلاً: "وتبقى دار خلدة دار الوفاء والشهامة والصدق وكيف لا وهي دار أمير الرجولة والوطنية والعروبة الأمير مجيد إرسلان معاً سنبقى وسننتصر". 

وكان وهّاب قد طالبَ منذ أيّام بأن يؤول المقعد الدرزي الثالث في الحكومة المنتظرة الى وزير المهجرين طلال إرسلان، وأكّد أنه سيزور خلدة لاحقاً. 

وقد استجدّت هذه العلاقة بين وهاب وإرسلان، حيث دعا وهاب خلال تشييع مرافقه محمد أبو ذياب الذي قضى في حادثة الجاهلية مساء السبت، عددًا من الأحزاب للوقوف صفًا واحدًا. وقال وهاب: "أوجّه نداء لرئيس الحزب الديمقراطي طلال أرسلان لنكون صفاً واحداً مع فيصل الداوود وفادي الأعور و"الحزب السوري القومي الإجتماعي" لوضع اليد باليد برعاية شيخ عقلنا ناصر الدين الغريب الذي بايعناه". 

في سياق منفصل غرّد وهاب قائلاً: "ماكرون رئيس فرنسا واثناء تجواله بباريس، اقترب من أحد أفراد الأمن وقال له أشكرك على  جهودك التي تبذلها، (فلم يقل له بالروح بالدم نفديك ماكرون) بل قال له: سيدي الرئيس أشعر بالخزي أنني أقف بوجه أناسْ يطالبون بحقوقي".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حاصباني: لا دولة قوية بلا جيش قوي وحده يحمل السلاح

معلومات الكاتب