بعد الطابع باسمه: لوحات اعلانية تغزو بيروت دعماً لكارلوس غصن.. من وراء هذه الحملة؟ (فيديو)

استفاق اللبنانيون في بيروت على لوحات إعلانية تحمل صور رجل الأعمال اللبناني الأصل كارلوس غصن الموقوف منذ 19 تشرين الثاني في اليابان بمزاعم إخفاء عائدات مالية.

وأرفقت اللوحات التي وزعت بمبادرة من شركة إعلانات خاصة، بتعليق باللغة الانكليزية "كلنا كارلوس غصن".

وفي حديث مع وكالة "فرانس برس"، قال داني كمال، أحد الشركاء في شركة "ماد كاي أند كاي" إن الحملة تمّت "بمبادرة شخصية" انطلاقاً من كونه أحد "معارف" غصن.
وأوضح كمال: "إنها مجرّد حملة ضد الظلم.. كارلوس غصن ليس مذنباً حتى إثبات العكس".

وكان توقيف غصن قد أثار استهجاناً واسعاً في لبنان حيث ينظر اليه على أنه من أبرز وجوه الاغتراب اللبناني الواسع في العالم، وأنجح رجال الأعمال في الخارج. وسبق للسلطات اللبنانية أن كرمته مراراً، وتمّ إصدار طابع بريدي باسمه في العام 2017.

ومنذ توقيف غصن، أبدى مسؤولون لبنانيون واقتصاديون تضامنهم معه، إذ استدعى وزير الخارجية جبران باسيل في 27 تشرين الثاني السفير الياباني في بيروت ماتاهيرو ياماغوتشي، وأبلغه اهتمام لبنان، "بأجوبة محددة حول مواضيع معينة عن ظروف توقيف" غصن بعد "ورود معلومات مؤكدة إلى وزارة الخارجية عن أن ظروف توقيف غصن تشوبها علامات استفهام كثيرة".

يُشار إلى أنّه يتوقع أن يوجه المدعون في طوكيو اتهامات جديدة لغصن يوم الاثنين، بحسب ما ذكرت صحيفة "نيكي" اليابانية اليومية. 

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تكشف عن أسمائها قولها إن شركة نيسان والمسؤولين السابقين سيواجهون اتهامات على الأرجح بشأن بيانات خاطئة في خمس تقارير سنوية حتى السنة المالية التي انتهت في آذار 2015.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حاصباني: لا دولة قوية بلا جيش قوي وحده يحمل السلاح

معلومات الكاتب