أخبار عاجلة
توخيل: فيرنر يمكنه اللعب إلى جانب لوكاكو -
ليفاندوفسكي يتوج بجائزة الحذاء الذهبي -

الحريري رفض تسوية معضلة النوّاب السنّة

الحريري رفض تسوية معضلة النوّاب السنّة
الحريري رفض تسوية معضلة النوّاب السنّة
ألقى فشل القوى السياسية في التوصل إلى تسوية حكومية بظلاله، على الاحتفال بالذكرى الـ75 من استقلاله.
وقال رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري صباح الخميس، إن "مفتاح حل الأزمة الحكومية ليس لديه، في رد واضح على تصريحات لحزب الله ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل اللذين حملاه مسؤولية تسوية المعضلة".وتعثّرت جهود رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة بعد مرور أكثر من ستة أشهر على الانتخابات البرلمانية على خلفية تمسك حزب الله بتوزير أحد النواب السنّة الموالين له.

وترى أوساط سياسية لبنانية أن "موقف حزب الله يهدف لخلق ثنائية سنية داخل الحكومة من شأنها أن تضعف موقف الحريري. ويلقى الحزب في ذلك دعما من حركة أمل والتيار الوطني الحر الذي أعرب رئيسه مؤخرا عن دعمه لمطالب النواب السنّة الموالين للحزب، خلال لقاء جرى بينهما".

وتشير الأوساط إلى أن "الحريري لن يقبل عملية الابتزاز التي تمارسها هذه الأطراف ضده، مشيرين إلى أن تنازله سيعني استنزاف المزيد من رصيده السياسي وحتى الشعبي".

وذكرت مصادر مطلعة أن "الحريري بعث برسالة إلى رئيس التيار الوطني الحر، أعرب فيها عن رفضه لمقترحه بخصوص تسوية معضلة النواب السنة، والتي تقضي بالتراجع عن المقايضة التي تمت بينه وبين رئيس الجمهورية بحيث يكون هناك وزير سني من نصيب الأخير فيما يكون له وزير مسيحي".
ويأتي رفض الحريري لهذا العرض لأن ذلك سيعني أن يكون هو الوحيد المطالب بالتنازل من حصته، فيما يحافظ التيار الوطني الحر ورئيس الجمهورية على مكاسبهما الحكومية الممثلة في 11 وزيرا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى موظفو الادارة العامة: الاستمرار بالإضراب وعدم الحضور الى مراكز العمل لآخر أيلول

معلومات الكاتب