الجميّل في الذكرى الـ12 لاستشهاد بيار: أي حكومة ستدير أموال المساعدات؟

الجميّل في الذكرى الـ12 لاستشهاد بيار: أي حكومة ستدير أموال المساعدات؟
الجميّل في الذكرى الـ12 لاستشهاد بيار: أي حكومة ستدير أموال المساعدات؟

إعتبر الرئيس أمين الجميّل خلال قداس أقيم عن راحة نفس الشهيد بيار الجميل في الذكرى الـ12 لإغتياله، أن "بيار دافع عن سيادة لبنان، وكان له دور طليعي في رصّ الصفوف وتعبئة القوى السيادية وتعبئة القوى السيادية لإيجاد اطار لها لتقوم بواجباتها إن كان في لقاء قرنة شهوان او البريستول او من خلال حزب الكتائب، مؤكدا انه كان لمسيرة بيار دور اساسي لمواجهة القوى التي تضمر الشر للبنان والتي لا تؤمن بسيادته".

ورأى أن ما نعيشه اليوم من تقهقر ويأس وفقدان الأمل هو تأكيد لانفراط العقد وتضحية بالوحدة والتخلي عن التضامن بين بعضنا البعض في مواجهة المخاطر.

واكد ألّا خيار لإعادة الأمل والثقة بلبنان إلّا بالتأكيد على مقاومتنا ونضالنا وذلك لا يتم إلا بأن نعي جريمة "فرطة" فريق 14 آذار فهذه علّة كل ما نعيشه اليوم، فلو بقينا موحدين لكنا واجهنا ما يحصل وأكدنا على مقاومتنا في وجه قوى الشر التي تنال من سيادتنا.

وشدد على ألا خيار إلا بالرسالة التي أداها بيار من اجل تحقيق الوحدة.

ولفت الى أننا نعاني من سياسة عبثية من دون أهداف وبرامج وانانية، مشيرا الى أن بيار الجميّل لم يدخل السياسة إلا على اساس برنامج، بينما نعاني اليوم من صراع على الفتات وتقاسم الجبنة والمصالح وأضاف: لقد وعدونا ببرنامج سيدر ولكن اي حكومة واي ادارة واي حوكمة رشيدة ستدير هذه المساعدات؟

وأشار الى أن قلب الدول الصديقة على لبنان، بينما قلب سياسيينا على حجر، سائلاً: "أي حكومة وحوكمة رشيدة ستدير اموال المساعدات؟"

ودعا السياسيين إلى الخجل قليلا وإظهار النية بحوكمة رشيدة واصلاح الادارة واعادة نظام الدولة على أساس المحاسبة والمكافأة، وأردف موضحا أننا اذا لم نقتنع بالحوكمة الرشيدة فأي دعم لن يشفي الغليل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بالوثيقة: فغالي ‏تطلب عدم تسليم النفط
التالى موظفو الادارة العامة: الاستمرار بالإضراب وعدم الحضور الى مراكز العمل لآخر أيلول

معلومات الكاتب