أخبار عاجلة
كيف تحمى نفسك من خطر الإصابة بمرض السرطان -
نظرة نادرة على كيفية اختيار تيك توك لما توصي به -
“الصحة” بحاجة لمتطوعين لمواكبة حملة التلقيح -

المبادرة 'الباسيلية': 'براءة الإنجاز'.. لم تُكتب بعد

المبادرة 'الباسيلية': 'براءة الإنجاز'.. لم تُكتب بعد
المبادرة 'الباسيلية': 'براءة الإنجاز'.. لم تُكتب بعد
كتبت كلير شكر في صحيفة "الجمهورية" تحت عنوان "المبادرة "الباسيلية": "براءة الإنجاز".. لم تُكتب بعد": "يواصل رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل جولته بين المقار ومراكز النفوذ السياسي، بعدما ضمّ النواب السنّة المستقلين إليها. فالتقى إلى لآن، وبنحوٍ منفصل، النائبين فيصل كرامي وعدنان طرابلسي.

جلّ طموحه، اختراق جدار الجمود الحديديّ بعدما بلغت سقوف المواقف حدودَها العليا. قالها الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله في وضوح لا لبس فيه: لا حكومة إذا لم يومئ نواب "الممانعة" السنّة رؤوسَهم تأييداً لمعادلتها. وردّ الرئيس المكلف سعد الحريري جازماً بعدما أقفل "صرّته": لن "أُجلد" مرتين.
فعلياً، اعترف الأخير أنّ تمثيل خصومه السنّة في الحكومة، "ثمن" عليه دفعه، أسوة بـ"الثمن" الذي دفعه بقبوله النسبية نظاماً لقانون الانتخابات، ولكن سها عن باله أنّ الأول هو ترجمة للثاني. وبالتالي إنّ أنكار هذا الواقع لن يغيّره.

أما رئيس الجمهورية ميشال عون فنأى بحصته كما بحصة "التيار الوطني الحر" عن "ضريبة" قد يدفعاها في سبيل تأليف الحكومة، على قاعدة أنّ الأزمة في مكان آخر، وبالتالي حلّها في هذا المكان.

بعد تبليغ "بيت الوسط" رفض المسّ بـ"الكوتا الزرقاء"، لا تزال المواقف على حالها. تعاند الأطراف كافة التقدم خطوة إلى الأمام في انتظار "كلمةِ سرٍّ" ما قد تحرّك الجمود، ولو أنّ الجميع يعترفون بأنهم متساوون في "مأزوميّتهم"، كلّ لاعتبارات تخصّه".

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى شدياق: هويتنا لن تكون يوماً فارسية

معلومات الكاتب