أخبار عاجلة
Coolpad تطلق هاتف COOL10 بسعر 125 دولارًا فقط -

الحريري لن يعتذر

الحريري لن يعتذر
الحريري لن يعتذر
كشفت مصادر دبلوماسية لصحيفة "اللواء" في باريس ان "كلاً من الرئيسين الفرنسي إيماونيل ماكرون والروسي فلاديمير بوتين استمعا باهتمام إلى الشروحات التي سمعاها كل بمفرده من الرئيس الحريري، الذي أكّد عزمه على تذليل الصعاب، على الرغم من اللهجة التصعيدية غير المقبولة، التي صدرت عن السيّد نصر الله، والتي لاقت ردود فعل غاضبة ورافضة لها في بيروت".
ولاحظت المصادر ان "الأجواء بعد خطاب الأمين العام لحزب الله ليست مريحة، وان تأليف الحكومة، دخل في مرحلة جديدة من عضّ الأصابع قد تطول ما لم يتم احتواء التصعيد، واعتماد التهدئة بانتظار إيجاد الحلول المناسبة".
واستبعدت المصادر ان "يلوّح الرئيس الحريري بالاعتذار عن تأليف الحكومة، أو يكون في هذا الوارد".
وفيما وصفت أوساط قيادية في "حزب الله" ان "اللقاء بين السيّد نصر الله والوزير باسيل كان ايجابياً، كشفت مصادر اطلعت على بعض ما دار في اللقاء مساء الجمعة الماضي بين السيّد نصر الله والوزير باسيل، وقالت ان السيّد نصر الله غمز من قناة الكلام الذي صدر عن الرئيس عون في ما يتعلق بالتكتيك والاستراتيجية وان موضوع إثارة ان توزير نائب سني هو عبارة عن عقدة سنية - شيعية، هو في غير محله، لأنه يصب في توتير الأجواء بين السنة والشيعة".
وتحدثت المصادر عن ان "طلب الوزير باسيل، ان يسمي شخصية بقاعية لحل العقدة، قوبل بالرفض، لجهة ان حصة بعبدا و"التيار الوطني الحرّ"، تتجاوز العشرة وزراء إلى أحد عشر أو اثني عشر وزيراً، وهذا من شأنه ان يحدث خللاً في التوازن داخل الحكومة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عن مفاجأة عكر.. هكذا وُزع قانون 'قيصر' على الوزراء
التالى ابراهيم: لا تراجع!

معلومات الكاتب