أخبار عاجلة

طبيعة الخلايا تحت الجلد سبب تأخر التئام الجروح

طبيعة الخلايا تحت الجلد سبب تأخر التئام الجروح
طبيعة الخلايا تحت الجلد سبب تأخر التئام الجروح
قد تفسر الاختلافات في الخلايا التي تعطي البشرة مرونتها وقوتها أثناء التئام الجروح لماذا يشفى الأفراد بشكل مختلف؟، وفقا لدراسة جديدة أجريت في جامعة "ييل" الأميركية ونشرت بمجلة "ساينس" العلمية.

ويعتقد أن الخلايا الليفية، التي تشكل بنية البروتين تحت سطح الجلد، كانت موحدة في وظائفها، ومع ذلك وجدت الدراسة الجديدة أن مجموعات فرعية من الأورمات الليفية قد تحدد لماذا يكون تجديد الجلد أقل قوة لدى كبار السن، وكيف تتشكل أنواع معينة من الندوب.

من جهته قال الدكتور فاليري هورسلي، أستاذ مشارك في البيولوجيا الجزيئية والخلوية والتنموية بجامعة "ييل"، هذه المجموعات الفرعية من الخلايا قد تفسر إمكانات الشفاء المختلفة في أشخاص مختلفين.

ودرس هورسلي وفريقه البحثي الخلايا الليفية ونظر في آثارها على الفئران والبشر، ووجدوا اختلافات متعددة في كيفية استجابة هذه الخلايا للإصابة والتغيرات التي تحدث أثناء الشيخوخة، فعلى سبيل المثال بعد الإصابة تبدأ مجموعة فرعية من الخلايا الليفية التي تنتج الخلايا الشحمية عادة، أو الخلايا الدهنية، تشكيل نسيج ندبي لإصلاح أنسجة الجلد.

ومن المثير للاهتمام، كما يقول الباحثون، أن هذه الخلايا تنخفض في الجلد البشري مقارنة بجلد الفئران، وهو ما قد يفسر سبب انتشار الندوب في البشر أكثر من الفئران.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ازاى تعرف إذا كان سيلان أنفك من أعراض كورونا أم مجرد نزلة برد

معلومات الكاتب