العلامات الشائعة لسن اليأس عند النساء.. الصداع وقلة التركيز الأبرز

انقطاع الطمث ليس مشكلة صحية ولكنها عملية طبيعية، ويجب على كل امرأة أن تمر بها في حياتها، وهى تشير إلى نهاية سنوات الخصوبة والإنجاب وانقطاع الدورة الشهرية، وإنها عملية شيخوخة طبيعية وتحدث عادةً في أواخر الأربعينيات إلى أوائل الخمسينيات من العمر، على الرغم من أنها لا تعتبر حالة صحية مقلقة، إلا أن المرحلة الانتقالية مصحوبة بأعراض غير مريحة، مثل الهبات الساخنة وزيادة الوزن، ووفقًا لتقرير موقع "تايمز أوف انديا" فإن هناك 3 علامات تدل على الوصول لمرحلة سن اليأس.

 

1

الصداع

الصداع أثناء انقطاع الطمث متغير بطبيعته، قد يؤدي تذبذب الهرمونات إلى الصداع لدى البعض، بينما يمكن ألا تعانى منه البعض الآخر، وتشير التقارير إلى أن النساء اللاتي يعانين من مشكلة الصداع النصفي طوال حياتهن يعانين من صداع حاد أثناء مرحلة انقطاع الطمث، وقد تكون نوبات الصداع أسوأ بالنسبة للنساء اللائي يعانين من الصداع أثناء الدورة الشهرية أيضًا.

 

تغيرات فى المزاج

قد يؤدي التغيير في مستوى الهرمون أثناء انقطاع الطمث إلى تغيرات مزاجية حادة، بالنسبة لبعض النساء، قد يعانين من القلق أو الاكتئاب أو التهيج، وتتفاقم حدة تلك الأعراض لدى النساء اللاتى لديهن أعراض القلق في الماضي، وإذا أصبحت الحالة غير قابلة للإدارة أو كنتِ تعانين من مزاج منخفض لأكثر من أسبوعين، فمن الأفضل استشارة الطبيب.

 

قلة التركيز

تشير الدراسات إلى أن حوالي ثلثي النساء يعانين من النسيان أو يجدن صعوبة في التركيز خلال مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، في بعض الأحيان، يمكن أن يرتبط النسيان أيضًا بالتوتر، من الأفضل أخذ مساعدة الأطباء في تحديد سبب النسيان وقلة التركيز، يجب أيضًا إبلاغ الطبيب بأي تغيير يحدث في دورة النوم.

 

علامات أخرى لانقطاع الطمث

بصرف النظر عن هذه العلامات الثلاث لانقطاع الطمث، قد تعاني النساء من بعض الأعراض الجسدية الأخرى، وقد تظهر هذه الأعراض فجأة أو خلال فترة زمنية أقصر:

 

الأرق

 

جفاف المهبل

 

زيادة الوزن

 

جفاف الجلد والفم والعينين

 

زيادة التبول

 

سرعة ضربات القلب 

 

آلام فى المفاصل

 

ترقق الشعر أو تساقطه

 

الصداع احد علامات سن اليأس
الصداع احد علامات سن اليأس
تقلبات المزاج
تقلبات المزاج

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عوامل تزيد احتمالية الإصابة بكوفيد طويل الأمد

معلومات الكاتب