أخبار عاجلة
رحيل رونالدو يلقي بظلاله على نتائج يوفنتوس -
تياغو يغيب عن مباراتي ليفربول -
اجتماع أوروبي اليوم حول صفقة غواصات أستراليا -

دراسة: مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية أكبر فى أول أسبوعين بعد كورونا

كشفت دراسة بحثية لجامعة أوميا بالسويد نُشرت في مجلة The Lancet Journal عن زيادة مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية ثلاثة أضعاف في الأسبوعين الأولين بعد كورونا، حيث قارنت الدراسة حدوث احتشاء عضلة القلب الحاد أو النوبة القلبية والسكتة الدماغية في 86742 مريضًا من كورونا مع 348481 فردًا في السويد من 1 فبراير إلى 14 سبتمبر 2020.

ووفقا لتقرير لموقع تايمز أوف انديا، قال أوزفالدو فونسيكا رودريجيز من جامعة أوميا في السويد، والمؤلف الأول المشارك للدراسة: "لقد وجدنا خطرًا متزايدًا بمقدار ثلاثة أضعاف للإصابة باحتشاء عضلة القلب الحاد والسكتة الدماغية في أول أسبوعين بعد الإصابة بكورونا".

4212a5b04a.jpg

كان الخطر هو نفسه حتى بعد تعديل الباحثين لعوامل الخطر المعروفة لاحتشاء عضلة القلب الحاد والسكتة الدماغية مثل الأمراض المصاحبة والعمر والجنس والعوامل الاجتماعية والاقتصادية.

وأوضح يوانيس كاتسولاريس من جامعة أوميا ، وهو مؤلف مشارك في الدراسة: "تشير النتائج إلى أن المضاعفات القلبية الوعائية الحادة تمثل مظهرًا سريريًا مهمًا لـفيروس كورونا ".

وقال كاتسولاريس: "تُظهر نتائجنا أيضًا مدى أهمية التطعيم ضد كورونا، ولا سيما كبار السن الذين هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية الحادة".

مضاعفات كورونا
مضاعفات كورونا

 

وقالوا إن دراسة سلسلة الحالات التي يتم التحكم فيها ذاتيًا هي طريقة تم اختراعها في الأصل لتحديد مخاطر حدوث مضاعفات بعد اللقاحات، وقال مؤلفو الدراسة: "تشير كلتا الطريقتين إلى أن فيروس كورونا هو عامل خطر لاحتشاء عضلة القلب الحاد والسكتة الدماغية".

وأضافوا: "هذا يشير إلى أن احتشاء عضلة القلب الحاد والسكتة الدماغية يمثلان جزءًا من الصورة السريرية لـكورونا ، ويسلطان الضوء على الحاجة إلى التطعيم ضد الفيروس".

في الدراسة، تم ربط المعلومات الواردة من السجلات الوطنية من وكالة الصحة العامة في السويد وإحصاءات السويد والمجلس الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية لجميع مرضى كورونا المبلغ عنهم، ومجموعة مراقبة تتكون من أربعة أفراد متطابقين مع كل حالة كورونا حسب العمر والجنس ومقاطعة الإقامة، والتي لم تكن إيجابية للفيروس.

91ba2c13c7.jpg

باستخدام بيانات التسجيل التاريخية من سجل المرضى الداخليين التابع للمجلس الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية ، تم تحديد الأفراد الذين يعانون من احتشاء عضلة القلب وسكتة دماغية سابقة واستبعادهم من الدراسة.

قال كريستر ليندمارك، مؤلف مشارك في الدراسة: "كان من الصعب حساب خطر مساهمة كورونا في احتشاء عضلة القلب الحاد والسكتة الدماغية ، إذا تم تضمين الأفراد الذين يعانون من حدث سابق".

وأضاف ليندمارك: "هذا لأن خطر تكرار احتشاء عضلة القلب الحاد المتكرر والسكتة الدماغية يزداد بعد أول احتشاء حاد لعضلة القلب أو سكتة دماغية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ازاى تعرف إذا كان سيلان أنفك من أعراض كورونا أم مجرد نزلة برد

معلومات الكاتب