دراسة أسترالية: الإجهاد يؤثر على الصحة العقلية ويصيب بالاكتئاب

كشفت دراسة صادرة عن جامعة جنوب أستراليا نُشرت فى المجلة الطبية البريطانية أن استمرار العمل فى بيئة غير صحية وضغط نفسى على الموظفين يجلعهم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، طبقا لما ورد فى موقع ميديكال إكسبريس.

العمل تحت ضغط

وأكدت الدراسة أن العمل المجهد يؤثر على صحتنا العقلية، طبقا لدراسة أسترالية استمرت لمدة عام، أظهرت أن العاملين بدوام كامل الذين يعملون فى المنظمات التى تفشل فى إعطاء الأولوية للصحة العقلية لموظفيها لديهم خطر متزايد بمقدار ثلاثة أضعاف للإصابة بالاكتئاب.

ووجد الباحثون أن العمل لساعات طويلة هو عامل خطر للوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية أو الإصابة بسكتة دماغية.

واعتمدت الدراسة على بيانات صادرة من "مرصد مناخ السلامة النفسية الاجتماعية"، وهو أول منصة بحثية فى العالم تستكشف الصحة والسلامة النفسية فى أماكن العمل.

fb9a4edd3f.jpg

وأكدت الدراسة أن منظمات العمل التى تفشل في مكافأة أو تقدير موظفيها على العمل الشاق، وتفرض مطالب غير معقولة على العاملين، ولا تمنحهم الاستقلالية، تضع موظفيها تحت خطر أكبر بكثير من الإصابة بالاكتئاب، حيث تبين أنه عندما لا يتم تقدير العاملين المتحمسين والملتزمين فإن ذلك يصيبهم بالاكتئاب.

ca7b16fc84.jpg

وأظهرت الدراسة أيضا أن مرض الاكتئاب شبح يؤثر على ما يقدر نحو 300 مليون شخص فى جميع أنحاء العالم، ما يشير إلى أهمية الاهتمام ببيئة العمل، حيث ترتبط المستويات المرتفعة من الإرهاق والتنمر فى مكان العمل أيضًا بفشل الشركات فى دعم الصحة العقلية للعمال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كل ما تريد معرفته عن تحليل السكر التراكمى hba1c
التالى اعرف ازاى تتخلص من آلام البطن بدون دواء؟

معلومات الكاتب