تعرف على فوائد وأضرار ريجيم الوجبة الواحدة.. هل يساعد فى إنقاص الوزن على المدى الطويل؟

ريجيم الوجبة الواحدة هو أحد الحميات الغذائية المشهورة لإنقاص الوزن أو تحسين معدل حرق الدهون فى الجسم، ولكن هل هذا النوع من الريجيم صحي وآمن على المدى الطويل أم يمكن اتباعه بشكل مؤقت فقط.. هذا ما نتعرف عليه فى السطور التالية، وفقاً لتقرير نشره موقع "dietdoctor".

رجيم الوجبة الواحدة
رجيم الوجبة الواحدة

ما هو رجيم الوجبة الواحدة؟
 

رجيم الوجبة الواحدة أو ما يسمى "OMAD Diet" عبارة عن تناول وجبة واحدة فقط فى اليوم، لكن هذا النوع من الريجيم لا يحدد ما تأكله أو حتى وقت تناول الطعام، إنه ببساطة يوجهك لتناول الطعام مرة واحدة، وهو أطول شكل من أشكال الأكل المقيَّد بالوقت، أي ما يعادل صيام 23: 1 (صيام 23 ساعة وتناول الطعام لمدة ساعة واحدة).

ولا يفرض رجيم الوجبة الواحدة قيودًا على السعرات الحرارية التي تتناولها أو تكوينًا محددًا لنوعية الطعام لكن يفضل بالطبع تناول وجبات صحية فى الوجبة الواحدة.

رجيم الوجبة الواحدة 2
رجيم الوجبة الواحدة 

فوائد رجيم الوجبة الواحدة
 

1- يستخدم الأطباء رجيم الوجبة الواحدة كأداة للمساعدة لمن توقف لديهم فقدان الوزن عند اتباع أنواع ريجيم أخرى، فعندما يتناول المريض القليل من الكربوهيدرات ولكنه لا يفقد الوزن كما هو متوقع، يمكن أن يساعد الاستخدام المؤقت لرجيم الوجبة الواحدة فى إنقاص الوزن.

2- يمكن أن يكون هذا الدايت مفيدًا بشكل خاص لأولئك الذين يسافرون بشكل متكرر، أو يؤدون عملًا بنظام الورديات، أو لديهم جداول زمنية مشغولة.

3- كشكل من أشكال الأكل المقيد بالوقت ، قد يساعد رجيم الوجبة الواحدة فى تقليل فرط أنسولين الدم، والسيطرة على مرض السكري وتحسين متلازمة التمثيل الغذائي.

4- تظهر التجارب السريرية أن الصيام لفترة أطول فى رجيم الوجبة الواحدة يمكن أن يساعد فى تحسين ظروف التمثيل الغذائي وحرق الدهون لذلك، عند استخدامه بشكل مناسب، يمكن أن يحقق رجيم الوجبة الواحدة نتائج أفضل من الصيام الأقصر.

5- رجيم الوجبة الواحدة طريقة "سهلة" لتقليل تناول السعرات الحرارية عندما تسمح لنفسك فقط بتناول الطعام فى إطار زمني مدته 30 إلى 60 دقيقة، فمن الصعب جسديًا تجاوز احتياجاتك اليومية من السعرات الحرارية.

رجيم الوجبة الواحدة 3
رجيم الوجبة الواحدة 

 

مخاطر رجيم الوجبة الواحدة
 

اضطرابات الاكل

أي نمط أكل يشجع على تقييد الطعام متبوعًا باستهلاك إضافى للطعام يمكن أن يؤدي إلى اضطراب سلوك الأكل لدى الأشخاص المعرضين للإصابة، لذلك إذا كان لديك تاريخ من اضطرابات الأكل، فمن الأفضل أن تتجنب رجيم الوجبة الواحدة.

التقييد المزمن للسعرات الحرارية

يعد خلق بيئة تقلل فيها بشكل طبيعي من السعرات الحرارية أحد الفوائد السريرية لرجيم الوجبة الواحدة لكن الجانب الآخر هو أنه قد يكون من الصعب الحصول على سعرات حرارية كافية إذا اتبعت رجيم الوجبة الواحدة على المدى الطويل، دون انقطاع، حيث قد يسبب تقييد السعرات الحرارية المزمن. على الرغم من أن التقييد المزمن للسعرات الحرارية يساعد فى فقدان الوزن الأولي، إلا أنه يثير مخاوف طويلة المدى لأنه يميل إلى خفض معدل الأيض أثناء الراحة، مما يجعل الحفاظ على فقدان الوزن أمرًا صعبًا للغاية.

تناول البروتين غير الكافى

يمكن أن يؤدي رجيم الوجبة الواحدة أيضًا إلى تقييد البروتين نظرًا لأن البروتين يساعدك على الشعور بالشبع والرضا ، فقد يكون من الصعب تناول احتياجاتك اليومية بالكامل فى وجبة واحدة.

اضطراب الجهاز الهضمي والإسهال

يجد البعض أن الدورة المستمرة لعدم تناول الطعام التي تليها كمية كبيرة من الطعام تسبب عدم الراحة فى البطن وحتى الإسهال.

تناول الأدوية مع الطعام

بالنسبة لأولئك الذين يحتاجون إلى تناول الأدوية الموصوفة مع الطعام أكثر من مرة فى اليوم، يمثل رجيم الوجبة الواحدة عقبة كبيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ما هي متلازمة الضائقة التنفسية لحديثي الولادة؟
التالى اعرف ازاى تتخلص من آلام البطن بدون دواء؟

معلومات الكاتب