أخبار عاجلة

هل يمكن أن يؤثر فيروس كورونا على المصابين بالخرف؟

الخرف هو واحد من الأمراض الشائعة فى العالم، وهو يشمل الاضطرابات العصبية المختلفة مثل التدهور المعرفي والنسيان واضطرابات الدماغ، يزداد خطر إصابة الأشخاص المصابين بالخرف بضعف المناعة والتعرض للأمراض، لذا مرضى الخرف قد يكونون أكثر عرضة لفيروس كورونا، كما يكون الأشخاص الذين يعانون من فيروس كورونا أكثر عرضة للإصابة بالخرف وأسبابه المحتملة، وفى  التقرير التالي نتحدث عن ارتباط وتأثير وأعراض الخرف المرتبطة بفيروس كورونا، طبقا لما نشره موقع only my health.

كيف يرتبط الخرف بفيروس كورونا؟

 

قد لا يكون الخرف مرتبطًا بشكل مباشر بفيروس كورونا ولكنه مرتبط بنتائج العدوى الفيروسية، بعد الإصابة بالفيروس التاجي، وقد أدت القيود التي فرضها علينا فيروس كورونا إلى صدمة نفسية لدى معظم الناس، كما أن سماع خبر إصابة أحبائهم بالعدوى زاد من فرص الإصابة بالاضطرابات العصبية.

 

 

الخرف و فيروس كورونا
الخرف و فيروس كورونا

 

ما هي الأعراض المحتملة للخرف؟

 

لا يقتصر الخرف على مرض معين، وبالتالي يمكن أن تختلف الأعراض حسب نوع الاضطراب العصبي يمكن أن يؤثر فيروس كورونا أيضًا على هذه الأعراض التي قد يصعب تتبعها بعد ذلك وتشمل هذه الأعراض ما يلي :

 

- فقدان الذاكرة .

 

- حواجز التواصل.

 

- الارتباك.

 

- المشاكل المتعلقة بالتفكير المجرد.

 

eb33c22225.jpg

 

- وضع الأشياء في غير محلها.

 

- تغيرات في المزاج.

 

- تغير الشخصية.

 

تأثير الخرف على فيروس كورونا

 

يرتبط الخرف بطريقة ما بفيروس كورونا بطريقة يمكن أن تؤثر على المريض أو قد يتأثر الشخص المصاب بالخرف بفيروس كورونا، تظهر الدراسات التي أجرتها منظمة الصحة العالمية أن الخرف يمكن أن يكون بمثابة حاجز بين الدماغ والدم مما يجعلهم عرضة للعدوى الفيروسية، حيث يتعارض ضعف الذاكرة مع قدرة المريض على الالتزام بإجراءات كورونا وبالتالي يؤدي إلى خطر الإصابة بفيروس كورونا.

 

مرض الخرف
مرض الخرف

 

يزيد الخرف أيضًا من فرص دخول مريض كورونا إلى المستشفى ويزيد من خطر الإصابة، يتعرض الأشخاص المصابون بالخرف الوعائي بشكل خاص لخطر الوفاة إذا أصيبوا بفيروس كورونا، لم يتضح بعد ولكن قد يكون من الممكن أن يكون هناك مؤشر محتمل لأمراض الأوعية الدموية الدماغية في عدوى كورونا، كما أن الأشخاص المصابين بالخرف معرضون لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية والسمنة ومرض السكري من النوع الثاني مما يزيد من خطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا الشديدة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هل تساعد القهوة فى علاج مشاكل البشرة؟ تقى من الهالات السوداء وحب الشباب

معلومات الكاتب