دراسة: النوم المتقطع يرتبط بزيادة خطر الوفاة لدى النساء بسبب أمراض القلب

أظهرت دراسة وجود صلة قوية بين النوم المتقطع وزيادة خطر الوفاة خاصة عند النساء، حيث رصدت الدراسة، التى نُشرت فى مجلة القلب الأوروبية، 8001 رجل وامرأة ووجدت أن النساء اللاتى يعانين من اليقظة اللاواعية لديهن خطر متزايد للوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية وهو ضعف ما يُلاحظ فى عموم السكان الإناث.


النوم المتقطع

وقالت صحيفة الإندبندنت لم يكن الارتباط واضحًا عند الرجال، ويبدو أن خطر تعرضهم للوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية بسبب النوم المتقطع زاد بما يزيد قليلاً عن الربع مقارنة بالمخاطر التى شهدها عموم السكان من الذكور.

واليقظة اللاواعية هى جزء طبيعى من النوم يحدث بشكل عفوى ويلعب دورًا فى قدرة الجسم على الاستجابة للخطر، يمكن أن تشمل العوامل المحفزة الضوضاء، وصعوبات التنفس، والألم، والصدمات، ودرجة الحرارة، والضوء، وحركات الأطراف.

وأشار دومينيك لينز، الأستاذ المساعد فى قسم أمراض القلب فى المركز الطبى بجامعة ماستريخت فى هولندا، إلى أن السبب الشائع لليقظة اللاواعية هو توقف التنفس أثناء النوم.

وأضافت الصحيفة أن انقطاع النفس النومى هو اضطراب فى النوم، حيث يتوقف تنفس المريض بشكل متكرر ويبدأ أثناء النوم، يتسبب هذا فى استيقاظ الناس قليلاً حيث يغير الجسم وضعه لإعادة فتح الشعب الهوائية.

وقال البروفيسور لينز: "عادة ما يشعر الناس بالإرهاق والتعب فى الصباح بسبب تقطع نومهم لكنهم لن يكونوا على دراية بالاستيقاظ الفردى، ومع ذلك لم يكن معروفًا حتى الآن ما إذا كان هناك أيضًا صلة بين عبء الاستثارة "مزيج من عدد حالات الاستيقاظ والمدة التى تستغرقها" وخطر الموت.

أجرى الدراسة فريق بقيادة ماتياس بومرت الأستاذ المساعد من كلية الهندسة الكهربائية والإلكترونية بجامعة أديلايد في أستراليا، والبروفيسور لينز من المركز الطبي بجامعة ماستريخت في هولندا.

وأوضحت الصحيفة أنه تم فحص البيانات من أجهزة مراقبة النوم التى يرتديها الرجال والنساء طوال الليل فى واحدة من ثلاث دراسات من قبل الباحثين.

تمت متابعة المشاركين على مدى عدة سنوات، تراوحت بين 6 إلى 11 عامًا في المتوسط ​​وتم تسجيل البيانات وفقًا لذلك.

بعد تعديل النتائج لأخذ العوامل المؤثرة الأخرى فى الاعتبار، وجد الباحثون أن عبء الإثارة لدى النساء كان أقل من عبء الرجال.

وفى الواقع يبدو أن النساء اللاتى كان لديهن مشاكل الاستيقاظ، والذى يشكل أكثر من 6.5% من نومهن ليلاً، كان لديهن خطر أكبر للوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية مقارنة بالنساء اللاتي لديهن مشاكل الاستيقاظ أقل.

بشكل عام، كان خطر الوفاة لأى سبب 21% بين النساء فى عموم السكان، ومع ذلك، ارتفعت هذه النسبة إلى 31.5% بين النساء في الدراستين.

من ناحية أخرى فإن الرجال الذين يعانون من مشاكل الاستيقاظ الذي يشكل أكثر من 8.5% من نومهم الليلي معرضون لخطر الموت بنسبة 13.4%، و33.7% على التوالي من أمراض القلب والأوعية الدموية أو أي سبب.

فى عموم السكان كان لدى الرجال من نفس الأعمار عامل خطر بنسبة 9.6%، و28 % على التوالى.

وقال البروفيسور لينز: "من غير الواضح سبب وجود اختلاف بين الرجال والنساء، لكن هناك بعض التفسيرات المحتملة، قد تختلف المحفزات التى تسبب الإثارة أو استجابة الجسم للاستثارة عند النساء مقارنة بالرجال، وهذا قد يفسر ارتفاع مخاطر الموت القلبى الوعائى لدى النساء نسبيًا".

وأضاف البروفيسور أن أعباء الاستيقاظ يمكن أن تتأثر بالعمر ومؤشر كتلة الجسم وشدة انقطاع التنفس أثناء النوم.

وأوضح: "بينما لا يمكن تغيير العمر، لكن يمكن تعديل مؤشر كتلة الجسم وتوقف التنفس أثناء النوم وقد يمثلان هدفًا مثيرًا للاهتمام لتقليل أعباء العوامل المؤثرة

وأشارت الجمعية الأوروبية لأمراض القلب أيضًا إلى أن النتائج قادرة فقط على إظهار الارتباط بين عبء الاستيقاظ أثناء النوم وزيادة خطر الوفاة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نصائح غذائية وأطعمة للمصابين بفيروس كورونا

معلومات الكاتب