دراسة: معاناة النساء من النحافة أو السمنة يعرضهن للإجهاض المتكرر

كشفت دراسة صادرة عن جامعة ساوثهامبتون البريطانية، ان تعرض المرأة للنحافة الزائدة او السمنة المفرطة قد يكون سببا رئيسيا في تعرضها للإجهاض المتكرر، طبقا لما ورد في موقع ميديكال إكسبريس. 

 

 

 

 

وقالت الدراسة، إن هناك صلة بين  نمط حياة المرأة وخطر فقدان الحمل المتكرر، والمرتبط بالنساء اللواتي يعانين من إجهاضين مبكرين متتاليين أو أكثر، حيث يعد الإجهاض هو أكثر المضاعفات شيوعًا للحمل المبكر ، حيث يصيب ما بين 15٪ و 20٪ من جميع حالات الحمل.

 

و يعتبر فقدان الحمل المتكرر متلازمة معقدة وعلى الرغم من أنه غالبًا ما يُنسب إلى العديد من العوامل الطبية وتأثيرات نمط الحياة ، إلا أن السبب يعتبر مجهولا للعلماء في حوالي 50٪ من الحالات.

 

وتوصلت  نتائج هذه الدراسة إلي ارتفاع حالات الإجهاض المتتالية لدى الأمهات اللواتي يعانين من نقص الوزن، وايضا اللاتي يعانون من الوزن الزائد.

 

وأشار الباحثون إلى أن نقص أو زيادة الوزن يزيد بشكل كبير من خطر فقد الحمل مرتين متتاليتين، ومع زيادة مؤشر كتلة الجسم عن 25 و 30 ، يزداد خطر تعرضهن لمزيد من الإجهاض بنسبة 20٪ و 70٪ على التوالي .

 

وراعى الباحثون  تقييم تأثير عوامل مثل التدخين واستهلاك الكحول والكافيين، حيث لم تؤثر تلك العوامل في تعرض النساء لفقدان الحمل ،إلا أن الوزن يشكل عامل خطر في الإصابة بالاجهاض المتكرر.

 

وتشير النتائج إلى أن وجود مؤشر كتلة جسم غير طبيعي يؤدي إلى تفاقم خطر تعرض المرأة للإجهاض المتكرر ، ولذلك يحتاج الأطباء حقًا إلى التركيز على مساعدة النساء في الحفاظ علي الوزن لانه من اهم عوامل الخطر للإصابة بفقدان الحمل.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نصائح غذائية وأطعمة للمصابين بفيروس كورونا

معلومات الكاتب