رذاذ للأنف يمكن أن يمنع فيروس كورونا من غزو الخلايا البشرية

تتجه شركة بريطانية للتكنولوجيا الحيوية نحو المرحلة الثانية من التجارب السريرية لمجموعة من العلاجات للقضاء على عدوى فيروس كورونا، وأطلقت شركة تكنولوجيا حيوية مؤلفة من علماء من جامعة بريستول البريطانية محاولة لبدء تجربة سريرية على رذاذ للأنف مضاد لفيروس كورونا، وذلك وفقا لتقرير شبكة سكاى نيوز.

وتقول الشركة إن دراساتها تشير إلى أن العلاجات يجب أن تعمل ضد جميع المتغيرات المعروفة لفيروس كورونا، بما فى ذلك الأنواع شديدة العدوى فى المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا والبرازيل.

بخاخ للأنف وفيروس كروونا
بخاخ للأنف وفيروس كروونا

وتهدف الشركة الآن إلى إجراء تجارب سريرية متعددة ومتوازية للمرحلة الثانية لاختبار هذه العلاجات، بما فى ذلك بخاخ الأنف وجهاز الاستنشاق، لتحديد ما إذا كانت آمنة ومدى نجاحها.

وقال البروفيسور إيمرى بيرجر، مدير مركز ماكس بلانك بريستول للبيولوجيا الدنيا، "الهدف من علاجنا هو تقليل كمية الفيروس التى تدخل الجسم بشكل كبير ومنعها من التكاثر، وبعد ذلك حتى لو أصيب الأشخاص بالفيروس أو تعرضوا له، فلن يمرضوا لأن مضاد الفيروسات يمنع الفيروس من الانتشار إلى الرئتين وخارجها، وأضاف البروفيسور بيرجر "الأهم من ذلك، لأن الحمل الفيروسى سيكون منخفضًا جدًا، فمن المحتمل أيضًا أن يوقف انتقال العدوى".

fc52b87dec.jpg

من جانبها قالت البروفيسور كريستيان شافيتزل، من مدرسة الكيمياء الحيوية في بريستول، "تتمثل رؤيتنا فى أنه عند أول علامة على المرض، سواء كنت على اتصال بشخص مصاب بـ فيروس كورونا أو ظهرت عليك أعراض مبكرة، يمكنك العلاج بنفسك لوقف الفيروس فى مساراته ووقايتك من الإصابة بالمرض".

وحذر البروفيسور آدم فين، من كلية بريستول الطبية ومركز لقاحات الأطفال، من أنه مع تحور الفيروس، هناك خطر يتمثل فى أن اللقاحات المتوفرة حاليًا يقل تأثيرها الإنتاجى وقد يصاب الناس بالمرض مرة أخرى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نصائح غذائية وأطعمة للمصابين بفيروس كورونا

معلومات الكاتب