ميركل وماكرون: نريد حواراً مفتوحاً وحازماً مع موسكو

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن بلادها تتطلع إلى حوار مفتوح مع روسيا على غرار حوارها مع الولايات المتحدة من أجل حل الأزمات.

وجاءت تصريحات ميركل على هامش القمة الأوروبية التي تعقد اليوم الخميس وغداً الجمعة في بروكسل، وتناقش عدداً من القضايا أبرزها العلاقة مع روسيا.

مادة اعلانية

ماكرون: استقرار أوروبا يتطلب حواراً مع موسكو

وكانت المستشارة الألمانية قد قالت في وقت سابق اليوم، إنه من الضروري إقامة تواصل مباشر مع روسيا ورئيسها فلاديمير بوتين ووضع آليات للرد على استفزازات موسكو.

كما أضافت في كلمة أمام مجلس النواب أن على الاتحاد الأوروبي أن يقيم صيغاً مختلفة للتحادث مع موسكو.

من جانبه، أوضح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنّ استقرار أوروبا يتطلب حواراً حازماً مع روسيا.

وأعلن الرئيس الفرنسي أنّ الحوار ضروري لكنّه يجب أن يكون طموحاً وحازماً بشكل "لا نتنازل عن شيء على صعيد قيمنا".

الرئيس الروسي (أرشيفية)

الرئيس الروسي (أرشيفية)

بوتين يؤيد الحوار

في المقابل، أفاد المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في وقت سابق اليوم، بأن الرئيس بوتين يؤيد الاقتراح الفرنسي الألماني الهادف إلى استئناف الاتصالات المباشرة.

كما أضاف أن الكرملين ينظر إلى هذه المبادرة بشكل إيجابي، مشيراً إلى أن بوتين يؤيد وضع آلية للحوار والاتصالات بين بروكسل وموسكو.

وأوضح أن "بروكسل وموسكو تحتاجان إلى هذا الحوار".

وبعد أسبوع من القمة التي جمعت في جنيف الرئيسين الروسي والأميركي، ترى المستشارة الألمانية والرئيس الفرنسي أنه من الضروري عقد لقاءات مع بوتين لبحث المواضيع ذات أهمية كبرى بالنسبة للاتحاد الأوروبي، بحسب مصادر أوروبية.

ماكرون وميركل (أرشيفية)

ماكرون وميركل (أرشيفية)

يذكر أن الاتحاد الأوروبي ندد في أبريل الماضي، بتصاعد التوتر مع روسيا بشأن قضيتي أوكرانيا والمعارض الروسي أليكسي نافالني.

كما قال حينها، وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن العلاقات مع روسيا لا تتحسن. بل على العكس، يتصاعد التوتر في مختلف المجالات.

وأشار كذلك إلى مسألة طرد دبلوماسيين بين موسكو وبراغ.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى واشنطن: حان الوقت لتتوقف ميليشيا الحوثي عن عرقلة السلام