أخبار عاجلة
ماذا في طقس آب اللهاب؟ -
قبل كورونا.. 4 أوبئة غيرت مسار حياة البشر -

آبل تعتزم الإعلان عن التحول إلى معالجاتها في ماك خلال الشهر الحالي

آبل تعتزم الإعلان عن التحول إلى معالجاتها في ماك خلال الشهر الحالي
آبل تعتزم الإعلان عن التحول إلى معالجاتها في ماك خلال الشهر الحالي

أفادت وكالة بلومبرج الإخبارية أواخر شهر نيسان/ أبريل الماضي بأن شركة آبل تعتزم إطلاق حواسيبها الشخصية من سلسلة (ماك) Mac مع معالجات من صنعها، وذلك بحلول العام المقبل.

وأوضحت الوكالة وقتئذ – نقلًا عن مصادرها – أن المعالجات التي ستُستخدم في حواسيب ماك القادمة ستعتمد معمارية ARM ذاتها الموجودة في معالجات هواتف آيفون الذكية، وحواسيب آيباد اللوحية.

واليوم عادت الوكالة لتقول: إن الإعلان عن التحول إلى معالجات ARM في الحواسيب سيكون خلال الشهر الحالي، وذلك خلال مؤتمر المطورين السنوي WWDC 2020 المقرر في 22 حزيران/ يونيو الجاري.

وكانت بلومبرج قد ذكرت في السابق أن آبل تعمل على تطوير ثلاثة معالجات مستندة إلى معالج (أي14) A14 الذي سيُستخدم في هواتف آيفون القادمة، مما يشير إلى أن الشركة ستنقل المزيد من تشكيلة حواسيب ماك الخاصة بها بعيدًا عن شركة إنتل التي تعد المزود الحالي.

وكانت شركة آبل قد بدأت في استخدام معالجات إنتل في عام 2006، وبعد ذلك بعام كانت جميع حواسيب ماك تعتمد على رقائق إنتل. ومنذئذ، بدأت آبل في الاعتماد على إنتل في صناعة رقائق إلكترونية لمنتجاتها الأخرى، مثل رقائق المودم لأجهزة آيفون.

ولطالما اعتمدت آبل على الموردين الخارجيين في الحصول على رقائق المودم، وهو جزء مهم يربط أجهزة مثل آيفون بشبكات البيانات اللاسلكية. وفي محاولة لصنع الرقائق الخاصة بها، اشترت شركة آبل غالبية قسم إنتاج المودم في إنتل في شهر تموز/ يوليو الماضي مقابل مليار دولار، ثم إنها قد حسمت معركة قانونية طويلة مع شركة كوالكوم بشأن ممارسات ترخيص براءات الاختراع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى