هواوي تطلق مختبر الجيل الخامس لمنطقة الشرق الأوسط

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت شركة هواوي عن إطلاق مختبر هواوي المفتوح للجيل الخامس في منطقة الشرق الأوسط، والذي من المقرر افتتاحه في شهر ديسمبر 2019.

وتهدف هذه المبادرة إلى تعزيز خدمات الجيل الخامس في جميع أنحاء المنطقة وتحفيز الابتكار في هذا المجال الحيوي الجديد من خلال التعاون المنفتح والعمل المشترك عبر الأسواق بقصد إنشاء نظام إيكولوجي شامل ومتكامل يعزز تطوير تقنيات المعلومات والاتصالات في جميع أنحاء المنطقة.

ويركز المختبر بشكل رئيسي على سوق الشركات والمؤسسات، وذلك من خلال تقديم حلول الذكاء الاصطناعي، والاتصال اللاسلكي الثابت، والدوائر التلفزيونية المغلقة، ونظام الحرم الذكي وغيرها.

وتؤكد خدمات المستهلكين، مثل الألعاب السحابية، جدارتها في توفير التجارب وعمليات التدقيق ضمن المجال الحقيقي لشبكة الجيل الخامس.

وقال آن جيان، رئيس مجموعة أعمال هواوي كارير لشبكات الاتصالات في الشرق الأوسط: يزداد زخم تطور تقنية الجيل الخامس بسرعة تفوق تصوراتنا المبدئية، ومع اقتراب موعد الطرح التجاري لشبكات الجيل الخامس في الأسواق في جميع أنحاء المنطقة والعالم بأسره، لابد من الاستثمار في مزيد من أطر التعاون المفتوح والمشترك بين كافة الأطراف المعنية بهذا المجال.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وأضاف “من خلال افتتاح مختبر هواوي المفتوح للجيل الخامس لمنطقة الشرق الأوسط، فإننا نوفر لقطاع تقنية المعلومات والاتصالات المحلي مجالاً واقعياً يمكنهم من خلاله خوض التجارب لابتكار أحدث استخدامات الجيل الخامس واختبارها مع مشغلي الشبكات والشركاء، ويسهم ذلك في تطوير
وتعزيز قطاع تقنية المعلومات والاتصالات المحلي، مما يتيح المجال أمام طرح تقنيات الجيل التالي التي تسهم في بناء عالم ذكي متصل بالكامل”.

من جانبه قال زانغ دونغ، نائب رئيس تسويق ومبيعات حلول الجيل الخامس: مختبر الجيل الخامس المفتوح هو منصة متنوعة تعمل في مختلف المجالات لتمكين مشغل الشبكة والأطراف ذات الصلة والقطاعات والصناعات المتخصصة في الشرق الأوسط من العمل سوياً لفهم الطريقة الأمثل لإنجاز الأعمال وتطوير الخدمات المبتكرة وبناء النظام الإيكولوجي للجيل الخامس.

ومن خلال مبادرة المختبر المفتوح، فإن هواوي تعمل مع عملائها وشركائها في جميع أنحاء العالم من أجل تطوير أفضل الحلول الممكنة لقطاع تقنيات المعلومات والاتصالات، وإثراء الأنظمة الإيكولوجية المحلية الخاصة بها، وتذليل التحديات والمتطلبات المستقبلية، بما يتماشى مع احتياجات الأسواق المحلية، ومواصلة دفع العملاء نحو التحول الرقمي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق