'بيروت قلبا كِبِر'.. الماراتون جمع ما فرّقته السّياسة (صور)

بعد نهارٍ رياضيٍّ حافلٍ بالسّباقاتِ المتنوّعة، اختتمتْ جمعية بيروت ماراثون سِباقَها السّنويّ الّذي جمعَ شخصيّاتٍ سياسيّةً وفنّيّةً إضافةً إلى الرّياضيّينَ تحت شعار "بيروت قلبا بيكبر فينا"، وانطلق من واجهة بيروت البحرية بالقرب من مدخل البيال وصولا إلى ساحة الشهداء.

وشارك في السّباق مجموعةٌ من العدّائينَ العالميّينَ يتقدَّمهم الكيني إيزيكيال أومولو صاحب زمن (2:08:55 ساعتين) ومواطنه ويسلي كورير (2:06:13 س)، والاثيوبي يهونيلين أمسالو (2:09:48)، والبولوني مارسين شاوبوسكي (2:10:07). أمّا في فئة النصف ماراثون، شارك الكيني أندرو كيمتاي (1:00:43 ساعة) ومواطنه كاليبوس لومواي (1:01:22)، والأوغندي فيليكس شيمونغز (1:01:41).

ولدى السيدات حضرت الاثيوبية أليمنيش غوتا، التي سبق وان حققت زمنا بلغ (2:37:19 ساعتين)، بالإضافة الى الكينية إيدنا موخوانا (2:30:24)، والأوكرانية أولغا سكريباك (2:31:32 ) والبولونية مونيكا ستيفانويتش (2:28:26).

كما شارك في السّباق عداؤون متميزون في فئة الاحتياجات الخاصة "هاند سايكل"، أبرزهم اللبناني إدوار معلوف والبولوني ماريك فيسكي، ولدى السيدات الانكليزية إليزابيت ماكتمان واللبنانية منى فرنسيس ومواطنتها ريتا سعادة.


الماراثون يجمع ما فرّقته السّياسة

شاركَ عددٌ من النوّابِ في ماراثون بيروت بنسخته الـ16، جامعًا مع فرّقته السّياسةُ والانتخاباتُ، إذْ ضمّتْ قائمةُ الأسماءِ المشاركةِ في الماراثون النّواب: سليم عون، عدنان طرابلسي، فؤاد المخزومي، سيمون ابي رميا، ديما جمالي، سامي فتفت، رولا الطبش، ادي معلوف وغيرهم.

ونشر عضو تكتل "لبنان القوي" النائب آلان عون صورًا على حسابه في "تويتر" من الماراثون، وعلّق عليها قائلاً: " مع الزملاء دعم ماراثون بيروت الكبير!"

بدوره غرّد النائب سيمون ابي رميا قائلاً: "نركض اليوم من اجل الشباب اللبناني، من اجل فرص العمل ومن اجل الاسكان. نركض اليوم من اجل لبنان جميل ولبنان القوي سياسيا واقتصاديا ومعيشيا.

من جهته نشر النائب الدكتور عدنان طرابلسي صورةً جمعته بالنّائب سيمون أبي رميا ورئيس بلدية بيروت جمال عيتاني، أرفقها بتعليق: "نحن بحاجة إلى تعميم ثقافة الرياضة لأنها شىء مهم للإنسان صحيا ونفسيا واجتماعيا، وأن نتذكر دائما أن الحياة اليومية تشهد الربح والخسارة، وعلينا أن نعوّد أنفسنا على تقلبات الحياة وكيفية التعامل معها".

من جهةٍ أخرى، لم يَغِب الفنُّ عن هذا الحدثِ الرّياضيّ، إذ كان لافتًا مشاركةُ النّجمِ اللّبنانيّ المتألّق جوزيف عطيّة بالماراتون الّذي يحمل شعار " بيروت بيكبر قلبا فينا"، وفورَ وصولِهِ إلى نقطة البداية قامَ بإلقاءِ التّحيّةِ على معجبيهِ الّذين سارعوا إلى التقاطِ الصّورِ التّذكاريّةِ معه، قبل أَنْ يعتليَ المسرحَ مقدّمًا عددًا من أبرز أغنياتِه وأجددِها مثل "ويلك" و"عمر عسل" الّتي أطلقها مؤخّرًا.

مشاركاتٌ بأهدافٍ توعويّةٍ

لم تقتصر المشاركةُ في الماراتون على أهلِ السّياسةِ والرّياضةِ والفنّ، فقد استغلّت نقابةُ الممرّضاتِ والممرّضينَ هذا النّشاطَ لتعريفِ المشتركينَ بمهنةِ التّمريضِ والتّوعيةِ على بعضِ المواضيعِ والأمراضِ.

ولفتت النقابةُ في بيانٍ إلى أنّها شاركت في فعاليّات الماراتون " من خلال منصة أتاحت التفاعل والتواصل مع العدائين والمشاركين قبل انطلاقهم بالسباق، بهدف تعريفهم الى مهنة التمريض من خلال نشر التوعية على بعض المواضيع الصحية كالسكري وسرطان الثدي وشرح أهمية الكشف المبكر والفحص المنزلي للثدي وطريقة قياس نسبة السكري في الدم وطرق العلاج".

كما شكّلَ مركز العون لذوي الإعاقة الذهنية فريقًا رياضيًّا من شبابه وشابّاته، شاركَ في سباق الخمسة كيلو متر المخصص لذوي الإعاقة الذهنية، بهدفِ تفعيل الاندماج مع أفراد المجتمع بشكل أكبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الاتحاد السويسري يعلن إصابة شاكيري بفيروس كورونا

معلومات الكاتب