أخبار عاجلة
هذا ما يردّده 'رئيس تيار سياسي واسع'! -
كورونا يتفشى بشكل مخيف في لبنان.. وطبيب يحذر -

فضيحة في كرة القدم: الإعلان عن وفاة لاعب حيّ!

فضيحة في كرة القدم: الإعلان عن وفاة لاعب حيّ!
فضيحة في كرة القدم: الإعلان عن وفاة لاعب حيّ!
أصبح لاعب كرة القدم الإسباني فرناندو نونو لا فوينتي بطلاً في كرة القدم الإيرلندية، ليس لأنه سجل الكثير من الأهداف ولم يتلق عقوبة تاريخية في مسيرته، بل لأنه بات في عداد الأموات بعدما أعلن ناديه وفاته ببيان رسمي؛ بل ووقف اللاعبون دقيقة صمت حدادا عليه وهو حي يرزق!

وفي التفاصيل التي ذكرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن نادي باليبراك الإيرلندي نشر بيانا رسمياً أكد فيه وفاة لاعب الفريق في حادث سير، بل وطالب رابطة الدوري بتأجيل مباراة الفريق ضد آركلو تاون يوم السبت فجر اليوم نفسه للإعلان ضمن منافسات الدرجة الأيرلندية الثالثة.


ووافقت الرابطة بل أقامت دقيقة صمت حدادا على اللاعب في مباريات نهاية الأسبوع، وقامت أندية بنشر صور للاعبيها وهم يقفون لزميلهم "الراحل" وارتدى اللاعبون شارات سوداء، إلا أن الرابطة التي نشرت بدورها بيان نعي و"تعازي حارة" لعائلة اللاعب في الصحف، بدأت تشكك في صحة الرواية بعدما استفسرت عن موعد الصلاة ومراسم دفن اللاعب، ليتم إبلاغها بأن جثمانه قد أعيد إلى بلاده.

وأكدت الصحيفة الإسبانية، نقلاً عن ديفيد موران رئيس الرابطة قوله: "تلقينا اتصالاً من النادي أفاد فيه بوفاة لاعبه ويطلب تأجيل المباراة، ولكن بدأت الأمور مشبوهة عندما سألنا يوم الاثنين أسرة اللاعب بنية الاستفسار عن تقديم أي مساعدة.. لكن تم إبلاغنا بأن الجثمان أعيد لإسبانيا يوم السبت. كان ذلك بمثابة جرس إنذار بالنسبة إلينا. كيف لشخص توفي في وقت مبكر الجمعة، أن يعاد إلى إسبانيا يوم السبت؟". وتابع "تفقدنا المستشفيات، تفقدنا كل مكان. لم يعثر أحد على هذا الشاب". ليتبين أنه على قيد الحياة فيما بعد.

وتدارك النادي الخطأ الذي وقع به حين اكتشف أن اللاعب حي يرزق ولم يمت، وأصدر بيانا يشرح ما جرى. وتحدث النادي عن وقوع "خطأ جسيم في التقدير تمثل برسالة بعث بها أحد الأعضاء البارزين في الإدارة إلى رابطة الدوري".

وأضاف: "هذا الخطأ الكبير وغير المقبول قام به شخص يعاني من مشكلات شخصية حادة لم يكن أي من أعضاء النادي مطلعاً عليها". وبعدما أكد النادي أنه طرد الشخص المعني، أضاف "في هذه المرحلة، لا يسعنا سوى تقديم اعتذاراتنا الصادقة الى رابطة الدوري، ومنافسنا آركلو وكل الأندية والمعنيين بكرة القدم الذين بعثوا إلينا برسائل الدعم".

وتحدث اللاعب فرناندو نونو لا فوينتي موضحًا كيف عاش الساعات الأخيرة كما ظهر أنه ترك النادي قبل أسابيع فقال: "بالأمس وصلت إلى منزلي بعد الانتهاء من عملي وكنت ألعب الـ "بلاي ستيشن"، لكن فجأة تلقيت مكالمة وقيل لي إنني أصبحت مشهورا وأدركت أنهم يتحدثون عن موتي، لكنني أجد هذه الحكاية مضحكة بعض الشيء لأنه لم يكن أحد من حولي خائفاً، بل إن زوجتي كانت تعرف ذلك وأبلغت أمي حتى تعرف بالقصة". بالإضافة إلى ذلك أكّد فرناندو أنه لم يكن في إسبانيا، لكنه انتقل من دبلن للعمل في غالواي في أيلول بحسب الصحيفة.

وستجتمع رابطة الدوري يوم الخميس لبحث الإجراءات التي ستتخذ بحق النادي، لا سيما في ظل شكوك بأن مسؤولي الأخير تذرعوا بالوفاة المختلقة لرغبتهم في إرجاء المباراة. وقال موران للقناة التلفزيونية "لا نعرف صراحة لماذا قاموا بذلك، تبدو هذه الخطوة مبالغاً بها لمجرد إرجاء مباراة. كل ما كان عليهم قوله هو أنهم لن يشاركوا في المباراة، ولكنا اكتفينا بفرض غرامة وانتهى الأمر".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى انطلاق حملة جمع التواقيع للإطاحة برئيس برشلونة

معلومات الكاتب