أخبار عاجلة

قطع رأسها وشوهها.. هكذا قتلت الغيرة ملكة جمال روسية

بأسلوب بشع ومروّع قتلت ملكة جمال روسية، تدعى أولغا شليامينا، ورميت جثتها وسط الثلوج في غابة بمدينة نوفودفينك، حيث تم العثور عليها مشوهة، بعدما أقدم صديقها الغيور على قتلها، وقطع رأسها، في جريمة هزّت المجتمع الروسي.

وفي التفاصيل، قام صديقها بقطع رأسها لاعتقاده أن نجاحها سيقودها إلى مغازلة رجال آخرين لها، بحسب ما أفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

فيما تم العثور على جثة "الجميلة المشوهة"، البالغة من العمر 33 عاماً وأم لطفلين، في غابة شمال غربي البلاد.

اعتراف جزئي

وعقب العثور على جثتها، فتحت السلطات تحقيقاً على الفور واعتقلت فياتشيسلاف البالغ من العمر 40 عاماً، حيث اعترف جزئياً بذنبه، قائلاً إنه ضربها وأن الضربة "ربما قتلتها".

أولغا مع صديقها

أولغا مع صديقها

علاقة مضطربة

ووُصفت علاقة الصديقين بأنها مضطربة بسبب الخلافات المتكررة، وقال أقارب أولغا إنها بدت مضطربة مؤخراً.

وتعرف الصديقان على بعضهما بعد زيجتي أولغا السابقتين الفاشلتين، وكانت العلاقة تسير بشكل جيد حتى أصبح فياتشيسلاف عنيفاً، وفقاً لتقارير محلية.

هذا وتداولت مواقع محلية عدة صوراً لـ أولغا وصديقها، وسط ردود فعل غاضبة عبّر عنها مغردون في مواقع التواصل الاجتماعي لشدة بشاعة الجريمة.

خلال مسابقة ملكة الجمال

خلال مسابقة ملكة الجمال

لماذ قتلها؟

وحول أسباب ارتكاب الجريمة، وبحسب "ديلي ميل"، فإن الجاني قام بذلك بعدما اتهم صديقته بمغازلة زميل عمل لها، بالتزامن مع منافسة ملكة جمال محلية.

إلى ذلك، قال أصدقاؤها إنها كانت تبحث قبل وفاتها عن طريقة للخروج من العلاقة.

فيما يُزعم أن شريكها أخذها في نزهة عبر الغابة، حيث هاجمها وقطع رأسها وأخفى جسدها في الثلج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قصة امرأة سادية عملت مع النازيين.. وحصدت آلاف الرؤوس
التالى رفضت العودة للمنزل فأردى أسرتها.. مذبحة في مصر