الكتائب: لا حل إلا بسيادة الدولة وضبط السلاح غير الشرعي

الكتائب: لا حل إلا بسيادة الدولة وضبط السلاح غير الشرعي
الكتائب: لا حل إلا بسيادة الدولة وضبط السلاح غير الشرعي
 ترأس رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل في بيت الكتائب المركزي في الصيفي، الاجتماع الأسبوعي للمكتب السياسي، صدر إثره بيان حذر فيه الحزب من "أخطار حقيقية تهدد الدولة والكيان".

وجاء في البيان: "لا حل في لبنان الا بسيادة الدولة كاملة على أراضيها، وضبط السلاح المتفلت وغير الشرعي، وحماية استقلالية القضاء، ليبقى حصن الوطن والمواطن ، وعدم الاستهانة بالدستور والقانون عند كل استحقاق".


واعتبر أن "سوء الأداء السياسي والاقتصادي قاد البلاد الى حدود الشلل والانهيار، اما الوضع الامني فيشهد إهتزازات خطيرة تنذر بالاسوأ، في غياب دولة القانون والعدالة والمساواة، فيما الوحدة الداخلية تتفكك، والمواطنون قلقون على المصير".

واشار الى انه "امام فشل الافرقاء المعنيين بتشكيل الحكومة ، وتغليب مصالحهم على حساب مصلحة الوطن، يجدد حزب الكتائب مطالبته بتشكيل حكومة إختصاصيين، في موازاة عقد مؤتمر وطني في المجلس النيابي تطرح فيه كل القضايا المصيرية". 

اضاف البيان: "ان حزب الكتائب، إذ يرفض المس بالسلسلة، يحذر من مشكلة اكبر وهي عجز الدولة عن دفع الرواتب كلها لا تجميد مفاعيل السلسلة فحسب، ويدعو الى إعتماد خطة الكتائب الاقتصادية الانقاذية التي سبق له وأعلن عنها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لبنان 'المصلوب' معلّق بين 'الحياة والموت'.. المبادرة الفرنسية آخر المكابح التي تحول دون الانهيار؟
التالى ماكرون يصف اللقاء مع السيدة فيروز بالاستثنائي

معلومات الكاتب