أخبار عاجلة
جنبلاط: إيران وأميركا لا تريدان حكومة -
في صور.. 7 إصابات كورونا مثبتة -
إصابة ثالثة بكورونا في صفوف مانشستر يونايتد -
غادة شريم: حفلة الكباش لا تليق بالمرحلة -

مقدمات نشرات الأخبار المسائية

مقدمات نشرات الأخبار المسائية
مقدمات نشرات الأخبار المسائية
* مقدمة نشرة اخبار"تلفزيون لبنان"

أنظار العالم متجهة الى بوينس آيريس وقمة العشرين إهتزت مرتين الأولى هزة أرضية على بعد عشرين ميلا من عاصمة الارجنتين شعر بها قادة القمة والثانية هزة الرئيس الاميركي بإلغاء إجتماعه مع نظيره الروسي.

ويشارك في القمة ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان الذي التقى عددا من قادة الدول العشرين.


ويبدو أن مسألة قتل الصحافي جمال خاشقجي ركزت على مطالبة القيادة السعودية بمعاقبة المتهمين.

وفي الأسباب التي حدت بالرئيس الاميركي لإلغاء إجتماعه مع نظيره الروسي، ما يتعلق بالتوتر السائد بين روسيا وأوكرانيا حسب ترامب، لكن بوتين رد على إلغاء الاجتماع بالقول: إن لديه أعمالا أفضل من الاجتماع.

ومن الثابت للقول إن أوكرانيا التي استقطبت استنفارا لدى حلف الأطلسي، ليست السبب الوحيد لتوتر ترامب الذي أعطى الضوء الاخضر للطائرات الحربية الاسرائيلية لتنفيذ غارات على مناطق في سوريا.

لبنانيا هناك إهتمام بقضية توقيف كارلوس غصن في أحد السجون اليابانية ، إلا أن هناك اهتماما متواصلا بموضوع تشكيل الحكومة لمواجهة الوضع الاقتصادي.

أما الاهتمام القوي منذ البارحة فهو منع انتقال التوتر الى الشارع، وقد طمأن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي الليلة بأن الامور هادئة منذ منتصف ليل الامس بعد ان حسم الجيش الموقف.

وقد أحال مدعي عام التمييز الى شعبة المعلومات الإخبار الذي تقدم به عدد من المحامين بحق وهاب، الذي رفض القاضي حمود ادعاءه على رئيس الحكومة.
====================================

* مقدمة نشرة اخبار "ان بي ان"

مع استمرار تعثر ولادة الحكومة وتفاقم الخلاف بين نواب السنة المستقلين والرئيس المكلف سعد الحريري، وبانتظار ان يستأنف وزير الخارجية جبران باسيل الذي يعود مساء حراكه لاشتراح مخرج للحل، عاد ملف سلسلة الرتب والرواتب الى الواجهة مع دعوات الهيئات الاقتصادية الى تجميدها واعادة النظر بها، الامر الذي رفضه رئيس مجلس النواب نبيه بري محذرا من المساس بقانون السلسلة، قائلا من يطرح هذا الموضوع يجب ان يعرف انه شرارة لثورة، اما البلبلة حول الوضعين المالي والاقتصادي، فتشكيل الحكومة يضع حدا لها بحسب ما اكد وزير المال علي حسن خليل بعد لقاءه وفد البند الدولي، على ان هذه الاجواء كانت مدار بحث بين الحريري وخليل في البيت الوسط.

وحدها القلائل والاخبار المغلوطة انتعشت على وسائل التواصل الاجتماعي خلال الساعات الاخيرة، ترويها رسائل صوتية وصور غير صحيحة توزع على تطبيق الواتساب من قبل طابور خامس استثمر في الاحداث التي حصلت مؤخرا لبث الفتن.

سوريا تصدت الدفاعات السورية الجوية واسقطت عددا من الاهداف المعادية الاسرائيلية التي اخترقت اجواءها ليل امس، من دون استخدام منظومة س300 التي استلمتها دمشق من روسيا مؤخرا، وفق ما اكد مصدر عسكري سوري، ما يطرح تساؤلات عن اهداف هذا العدوان وذلك بعد تسجيل هدوء نسبي على جبهة الجو امتد لاكثر من سبعين يوما، فماذا عن التوقيت وماذا عن الابعاد هذا العدوان ترافق ايضا مع استهداف طائرات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن صباح اليوم لبلدة الشفعة في دير الزور ما اسفر عن سقوط عشرات القتلى من المدنيين.

============================

* مقدمة نشرةاخبار" او تي في"

عن مسار تشكيل الحكومة، لا جديد اليوم سوى اللقاء الذي يجمع في هذه الأثناء رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري بالوزير جبران باسيل في بيت الوسط، علما أن مصادر التيار الوطني الحر كانت أبدت نهارا عبر ال"او تي في" تمسكها بالإيجابية، المقرونة بنفي ما يتداوله بعض وسائل الإعلام عن سقوط الاقتراحات التي قدمها باسيل للخروج من الأزمة، تزامنا مع دحض مطلق لما يروجه البعض عن أن اللقاء الاخير بين رئيس تكتل لبنان القوي والأمين العام لحزب الله كان سيئا، لأن الحقيقة أنه كان ايجابيا ووديا، كالمعتاد.

أما عن المسار الاقتصادي والمالي، فطمأنة جديدة مصدرها حاكم مصرف لبنان رياض سلامة خلال لقاء تكريمي بدعوة من الجيش، على وقع النقاش المتجدد حول سلسلة الرتب والرواتب، علما أن رئيس الحكومة المكلف التقى اليوم وزير المال، في وقت كان رئيس لجنة المال يزور عين التينة للقاء الرئيس نبيه بري، الذي حذر من أن المس بالسلسلة سوف يشعل ثورة.

ومن البقاع الشمالي، وتحديدا من حي الشراونة، قدم الجيش اللبناني اليوم نموذجا جديدا من الحرفية العالية في اداء مهماته الوطنية في ملاحقة المطلوبين من العدالة، حيث نفذ عملية نوعية في حي الشراونة، كرست من جديد ألا حل في لبنان إلا بالدولة العادلة القوية والقادرة.

=================

* مقدمة نشرة اخبار "المنار"

ابحث عن فلسطين في كل شيء، في النبض وفي الزيت المتقد، هي الحلم الذي لا يمحى ، ومنها يصنع العنفوان، كما بها يكسر العدوان ، لا قلق عليها، فلسطين لا تشيخ، بعدما شربت إكسير النضال، وتناولت من خبز الصبر، بين الحصار والحصار، وتحت النار، ثم قالت كلمتها، ولن تمشي، هي باقية على اعتاب الانتصار مع دم غزة، وبعيون الاقصى فوق روابي الضفة، ومع زنود المقاومة في لبنان وسوريا والعراق وايران، تاكيدا على هوية رقمها التسلسلي 1948، وتاريخ ميلاد من كل الايام، مثل الضوء يتجدد ويتمدد .

يقال الكثير في شعب فلسطين، ومع كل قول زيادة في الثقة به، كيف له تحمل ما فيه؟ كيف يستمر بالعطاء، مقابل احتلال واعداء وعملاء يستنفرون المال والسلاح والاعلام والترهيب والترويع والاجرام والخيانة ؟.

اما عن جيران فلسطين في لبنان وسوريا، فعندهم مآثر المعادلات الجاهزة المجهزة، وحين يفكر الاحتلال بالهرب من احد مآزقه، فانه حتما يذهب الى مآزق اكبر واشمل واعقد… ليل الخميس، جربت تل ابيب خرق سيادة الجو في سوريا وكسر معادلة المنظومات، فاسقطت صواريخها بحسب بيان الجيش السوري.

اما في لبنان، فحرب دائمة بوجه خطرين هما: الاول معاد متربص جوا وبحرا ، والثاني متفش ومنتشر على شكل ازمات يذكي خطورتها تعطيل تاليف الحكومة ، فكم سيتحمل اللبنانيون بعد المزاجات التي تطيح بالمبادرات، وتخرق سقوف الانتظار، ولا تلتفت الى حجم ما يتكبده لبنان اقتصاديا وسياسيا؟…وتعليقا على الوضع الحكومي الحالي، استغربت مصادر للمنار حجم العناد الذي يرفعه الرئيس المكلف امام الخيارات والافكار التي طرحت، والتي كشف في الاعلام ثلاثة منها، فيما ينادي بعض المبادرين للحل بافكار اخرى.

================

* مقدمة نشرة اخبار "المستقبل"

لا يوجد على جدول اعمال الايام المقبلة ما يوحي بحصول مستجدات من شأنها تغيير المشهد الحكومي.

فالازمة تراوح مكانها والجهات المسؤولة عن استمرارها تواصل الدوران في حلقات التصعيد الكلامي والمواقف المتصلبة.

بعض نواب “حزب الله” ينبرون مباشرة لتولي هذه المهمة، ويصرون على اعتبار تمثيل النواب الستة في الحكومة، مسألة تستوجب تعطيل البلد والمؤسسات لاشهر وسنوات، على قياس تجارب التعطيل التي حصلت في مقاربة استحقاقات رئاسية وحكومية سابقة.

والى جانب هؤلاء، يصطف النواب الستة وراء “حزب الله”، ليتخذوا من عدم استقبالهم ذريعة للتهجم على الرئيس المكلف وتصعيد الخطاب السياسي تجاه قضية التأليف.

وفي المقلب الموازي، تتحرك النيابة العامة التمييزية في ملف الدعوى المقامة ضد وئام وهاب، ليحول القاضي سمير حمود الاخبار المقدم من قبل مجموعة من المحامين ضد وهاب الى شعبة المعلومات للتحقيق واجراء المقتضى.

القاضي حمود كشف أنه لم يقبل الإخبار المقدم من وهاب ضد الرئيس المكلف سعد الحريري ولم يسجله باعتبار أن للحريري حصانة لكونه رئيس حكومة ونائبا.

وفي المقلب الثاني من الصورة فقد وضع الجيش اليد على فرقة الشغب التي حركها وهاب في منطقة الشوف للقيام باعمال استفزازية فاوقف خمسا وعشرين سيارة وسبعة وخمسين شخصا من المشاركين في المواكب وضبط بحوزتهم أسلحة حربية وذخائر.

اما رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، فاعلن عن شكره للمؤسسة العسكرية لتدخلها وقال عبر “تويتر”: ان حملات التشهير والتزوير وصلت بالامس الى حدود الشغب والتحدي على طرقات الجبل.

================

*مقدمة نشرة اخبار "ال بي سي"

هل من المسموح أن تضيق خيارات اللبنانيين بين أن يفلت المجرور أو أن يفلت الملق ؟

اليوم الجمعة كاد يفلت "الملق الأمني" في الجبل، والجمعة ما قبل الأخير فلت مجرور الرملة البيضاء، وبين " الجمعتين " كان فلتان المولدات قبل أن يبدأ ضبطها نسبيا بالعدادات، وفي كل يوم، فلتان المخاوف من انعكاس كلفة سلسلة الرتب والرواتب على الوضع المالي للبلد ، فهل كتب على اللبناني أن يكتوي بين فلتان وفلتان ؟

الأسبوع المقبل، نكون قد دخلنا في الشهر الأخير من السنة حيث يتراجع منسوب الحركة السياسية، المتراجع أصلا، وعليه يخشى ان تمر السنة من دون ولادة الحكومة في ظل تمسك كل طرف بموقفه من دون التراجع عن هذا الموقف قيد أنملة .

وفي ظل الوصول بالوضع الحكومي إلى حائط مسدود، فإن الوضع المالي يتأرجح بين المحاولات المستميتة للمعنيين لأعطاء صورة مطمئنة، وبين المعطيات والوقائع الرقمية التي لا ترقى إلى مستوى التفاؤل الجاري تعميمه.

وبينما كانت هناك مخاوف من أن يفلت الملق في الجبل، كان الجيش اللبناني يقوم بعملية في منطقة بعلبك لتعقب مطلوبين، اما في الجبل، فقد نجح الجيش في محاصرة التوتر الذي شهدته بعض البلدات والطرق بين أنصار رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط .

وبين الجبل وبعلبك، راوحت انشغالات اللبنانيين بين متابعة سراب تشكيل الحكومة والسجال اللامنتهي في ما يتعلق بوضع الخزينة والعجز أو عدم العجز عن تأمين كلفة سلسلة الرتب والرواتب ومعاشات التقاعد وتعويضات نهاية الخدمة .

================

*مقدمة نشرة اخبار "ام تي في"

لا حكومة قريبا وهناك قطبة مخفية في مكان ما تمنع تشكيل الحكومة، هذا ما قاله للmtv قيادي لبناني بارز رفض الكشف عن اسمه، قراءة القيادي اللبناني تتلاقى مع ما قالته مصادر في حزب الله لوكالة الانباء المركزية، والتي اعتبرت ان عملية التشكيل ليست في مرحلة مكانك راوح فحسب بل انها ترجع الى الوراء.

المشهد المحكوم بالتشائم يلقي ظلالا من الشك على نائج المباحثات التي يقودها الوزير جبران باسيل والتي تجددت الليلة بلقاء باسيل الحريري في بيت الوسط.

الفراغ الحكومي المستمر بدء يطرح مخاوف جدية كثيرة فيما يتعلق بالوضع الاقتصادي الاجتماعي كما بدأت الهواجس الامنية تكبر انطلاقا من ما حصل في اليومين الفائتين.

في هذا الوقت قضية كارلوس غصن تأخذ ابعاد جديدة يوما بعد يوم، فالقضاء الياباني مدد مدة توقيف غصن الى العاشر من الشهر المقبل، واليوم اعلن غصن في رسالة الى قناة الmtv من داخل سجنه انه بريء وان الاتهامات ضده واهية، كما اكد ان هناك افتراءات وتسريبات ما يتعارض مع سرية التحقيق، فهل تتكشف قضية غصن عن مفاجآت يتوقيع ياباني؟

=================

*مقدمة نشرة اخبار "الجديد"

سلك النزاع الشوارعي طريق العدلية وتحول الى إخبارات وضعت على طاولة النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود الذي أخذ بإخبار فريق الحريري ورفض شكوى وهاب باعتبارها تطال رئيسا يتمتع بحصانة نيابية، لكن الأهم في اللجوء الى القضاء هو سحب الفتيل من الشارع وإيداعه المكاتب التمييزية المكلفة تفريق الزيت عن النار.

وعلى الزيوت الحكومية فإن المحركات منطفئة وليس هناك ما ينبئ بعودة حرارة التأليف إليها مع إصرار كل طرف على موقفه الذي لا يحتمل التنازل، وقد أضاف نواب السنة الى هذه المطالب اليوم وزارة أساسية تتراوح بين السيادية أو الخدماتية داخلية أو اتصالات أو أي شيء مطروح من أعلى الهرم الى أدناه من حصة السنة، على حد تصعيد النائب جهاد الصمد في وقت كان الحريري لم يوافقْ بعد على تحديد موعد للقاء النواب المعارضين.

وبموجب مشهد شهر الأعياد فإن الصورة ترسو على التالي: الحريري يتمسك برفضه توزير النواب السنة المعارضين، السنة خارج المستقبل يرفعون السقوف .رئيس الجمهورية يكلف جبرانه العمل للحل، وجبران يسافر بين المدن من بلغراد الى روما فبغداد يوم الاثنين، محتجزا معه صيغة الحلول، ثم في دوران سياسي جديد: الحريري ينتظر باسيل بري تعجبه فكرة جبران توسعة الحوض الحكومي ليقينه أنها لن تنجح، ورئيس الجمهورية متوافق مع الرئيس المكلف من دون المبادرة الى التنازل عن وزير ينقذ العهد حلقة لف ودوران ليس فيها رجل إطفاء واحد، ومع ذلك فإن الرئيس المكلف يتحدث عن مصلحة البلد، لكن الواقع يقول إن البلد براء والمصالح هي حصرا للسياسيين الذين رهنوا الوطن على وزير بالناقص ووزير بالزايد، فإذا كان هناك من توافق فعلي بين رئيسي الجمهورية والحكومة فلماذا لا يتوافقان على الحل، الصلاحيات صلاحيتهما ولهما حصرية التوقيع ولا قرارات تسير من دونهما فلماذا الاستثناء والحصرية وإيداع الأزمة لدى وزير الخارجية المحمل بأثقال النازحين والقمة الاقتصادية والمكلف اليوم مهمة تحرير صانع إمبراطورية السيارات كارلوس غصن وهذا المساء عاد باسيل من روما وحط في بيت الوسط لاستكمال المهمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ماكرون يصف اللقاء مع السيدة فيروز بالاستثنائي

معلومات الكاتب