جريمة 'الزيادين' الى الواجهة من جديد

جريمة 'الزيادين' الى الواجهة من جديد
جريمة 'الزيادين' الى الواجهة من جديد
أرجأت هيئة المجلس العدلي برئاسة القاضي ميشال سماحة وبحضور ممثل النيابة العامة القاضي عماد قبلان، جلسة الإستماع الى عدد من شهود الحق العام في جريمة قتل زياد قبلان وزياد غندور، والمعروفة بجريمة "الزيادين"، الى 18 كانون الثاني 2019. 

وقد طلب وكيل الموقوف ع.شمص الذي حضر مخفوراً من دون قيد، المحامي بلال الحسيني، الاستماع الى ستة شهود، فوافقت هيئة المجلس على الطلب، إذ كانت أسماء الشهود مدرجة على لائحة شهود الحق العام، على ان تبت بطلب إخلاء سبيل الموقوف في غرفة المذاكرة. 


والجدير ذكره أنّ جريمة قتل "الزيادين" حصلت في العام 2007، وذلك على خلفية مقتل شاب من آل شمص، وتداعيات أحداث ما عُرف حينها بـ"أحداث جامعة بيروت العربية"، والتي صُنفت على أنّها جريمة تمس بأمن الدولة الداخلي، وأُحيلت الى المجلس العدلي. 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئيس بلدية عمشيت: 20 إصابة في الأيام الماضية
التالى ماكرون يصف اللقاء مع السيدة فيروز بالاستثنائي

معلومات الكاتب