رغم ضبط أجبان وألبان فاسدة.. القضاء يقرّر حفظ الملف!

رغم ضبط أجبان وألبان فاسدة.. القضاء يقرّر حفظ الملف!
رغم ضبط أجبان وألبان فاسدة.. القضاء يقرّر حفظ الملف!

في قرار قضائي لافت، قررت النيابة العامة الإستئنافية في البقاع حفظ الملف في قضية "ضبط  أكثر من طن من الألبان والأجبان المنتهية الصلاحية" من أحد المصانع الكبرى في زحلة، وذلك بعد شهر واحد على فتح تحقيق في القضية، كما قضت بفك الأختام التي وضعت بالشمع الأحمر عن براد المعمل، مع ما يعنيه ذلك من تهديد للأمن والسلامة الغذائية العامة.


وفي التفاصيل، أنّ إتّصالاً ورد الى غرفة عمليات قيادة سرية زحلة، مفاده وجود موظّفين وطبيب من وزارة الصحة يقومون بتفتيش المصنع المعدّ للألبان والأجبان، فانتقلت دورية أمنية الى المكان حيث تبيّن أنّ المصنع المؤلّف من ثلاث طبقات يوجد بداخله ست برّادات، عند الكشف عليها تبيّن أنّ بداخلها كميّة من الألبان والأجبان المنتهية الصلاحية منذ حوالي الشهر والنصف، وأنّ هذه الكميّة هي عبارة عن 456 كيلوغرام من علب أجبان الدوبل كريم، وفي البراد الثاني نحو 440 كيلوغرام من اللبن الفاسد المدوّن عليه تاريخ 13 آب بدلاً من 9 من التاريخ المسبق، كما عُثر على 25 صندوق بداخلها ما يوازي 400 كيلوغرام من اللبن الفاسد.

بالإستماع الى وكيل صاحب المصنع، أكد أنّه بسبب طرد موكّله لأحد العمال لديه بسبب إختلاسه لمبلغ ثلاثة آلاف دولار، عمد الأخير على تهديده بإقفال مصنعه وقام بخلط البضاعة المرتجعة المنتهية الصلاحية مع الألبان والأجبان الصالحة للإستعمال، مشيراً الى أن تلك المواد المنتهية الصلاحية يتم تكديسها في أماكن خاصة في المصنع ليصار الى تلفها بعد ذلك، فيما تعهّد صاحب المصنع الذي استدعي للتحقيق بعدم وضع أي أجبان وألبان منتهية الصلاحية داخل البرادات العائدة له في المعمل مع ضرورة وضع عبارة "غير صالحة" أو "للتلف" عليها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ماكرون يصف اللقاء مع السيدة فيروز بالاستثنائي

معلومات الكاتب