أهالي المفقودين: تطبيق القانون يساعد الدولة على إستعادة مصداقيتها

أهالي المفقودين: تطبيق القانون يساعد الدولة على إستعادة مصداقيتها
أهالي المفقودين: تطبيق القانون يساعد الدولة على إستعادة مصداقيتها
بعد المطالبة به لأكثر من 36 عاماً، إحتفل أهالي المفقودين والمخطوفين، ظهر الأربعاء في رياض الصلح، بدعوة من لجنة الاهالي، إثر صدور قانون الاشخاص المفقودين والمخفيين قسرياً الذي أقره مجلس النواب مؤخراً. 

وألقت رئيسة لجنة أهالي المخطوفين والمفقودين في لبنان وداد حلواني كلمة، أكدّت فيها أهمية إقرار القانون كخطوة متقدمة، ويشكل محطة مفصلية للمجتمع اللبناني. وقالت: "

على مستوى الأهالي، لقد كرس هذا القانون حقنا بالمعرفة، بموجبه ستشكل هيئة وطنية مستقلة من ذوي الخبرة والاختصاص، تتمتع بالصلاحيات اللازمة والامكانيات المادية واللوجستية المطلوبة للقيام بعملها". 

وأضافت: "إنّ هذا القانون أردناه لمعرفة مصير غيابنا، وهذا خيار إستراتيجي للأهالي. وإنّ تطبيق احكام هذا القانون يشكل الممر الإلزامي للمصالحة الحقيقية. كما انه يساعد الدولة على استعادة مصداقيتها وعافيتهاونفيدكم علماً اننا لسنا مسؤولين عن المادة 37 من القانون المتعلقة بمعاقبة الفاعلين أو المحرضين على الخطف. وهي لا تضيف شيئا الى القانون الحالي او الى مطالبنا. ان مسودة مشروع القانون التي تقدمنا بها لم تتضمن أي عقوبة على إرتكابات الماضي. وقد إقتصرت المحاسبة التي نريدها ليس على من دفعته نفسه إلى الإساءة الينا والى ابنائنا في ظروف الحرب، بل على من ينبذ حقنا اليوم، في الحاضر وفي المستقبل".

والجدير ذكره أنّ القانون المتعلق بالمفقودين قسراً، أُقر في الجلسة التشريعية في مجلس النواب في الثاني عشر من الشهر الجاري، وهو مؤلف من 38 مادة. 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ماكرون يصف اللقاء مع السيدة فيروز بالاستثنائي

معلومات الكاتب