أخبار عاجلة
صيدا.. 410 إصابات بكورونا بينها 39 حالة شفاء -

ما هي أهمية الأسلحة الروسية للجيش؟

ما هي أهمية الأسلحة الروسية للجيش؟
ما هي أهمية الأسلحة الروسية للجيش؟
بعدما أكد مكتب رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، قبول لبنان عرض المساعدات الروسية، والذي شمل ملايين الأعيرة النارية لقوى الأمن، نافيًا تقارير تحدثت عن "رفض بيروت ذلك العرض تحت ضغط الولايات المتحدة"، نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر عسكري أن الجيش رفض العرض قائلًا إن الرفض جاء لأسباب فنية متعلقة بنوعية الأسلحة التي يستخدمها الجيش اللبناني، ولا علاقة له بالسياسة.

وفي وقت سابق، ذكر مصدر سياسي لبناني رفيع لـ"رويترز" أن الرفض "جاء بذريعة أن لبنان لا يحتاج هذه الأنواع من الأسلحة والذخيرة، لكن السبب الحقيقي وراء ذلك ربما كان الضغط من الولايات المتحدة". والولايات المتحدة هي أكبر جهة مانحة للجيش اللبناني، إذ منحته ما يزيد على 1.5 مليار دولار من المساعدات منذ عام 2006.

تطوّر التسليح
ماذا عن تسليح الجيش والتعاون العسكري بين روسيا ولبنان، وهل هذا الأمر كاف اليوم؟. يقول النائب السابق فادي كرم إن "التسليح يتطوّر، وثقة الدول العالميّة بالجيش وقدرته على التماسك قوية أيضًا".

يمسك الوضع
ما الذي يحتاجه الجيش اليوم كي يبقى متماسكا ويستمر في دفاعه الأمنيّ؟. يقول النائب السابق غازي يوسف إن"الجيش يمسك الوضع جيدًا على الأرض، ولكن بحاجة إلى أن يملك معدات أكثر للتدخل بصورة أوسع من خلال وحدات متخصصة جديدة".
ويؤكد النائب السابق مروان فارس أن ليس من مصلحة إسرائيل حصول لبنان والجيش اللبناني على معدّات ثقيلة من روسيا أو من غيرها من الدول، وأميركا تساند إسرائيل في ذلك، إنما هناك وجود إرادة دولية بتقوية الجيش لا بد أن تظهر في المرحلة المقبلة، من خلال تحدي الإرهاب، ونتمنى أن تنجح أي مبادرة هدفها تقوية الجيش اللبناني بما فيها المبادرة الروسية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ماكرون يصف اللقاء مع السيدة فيروز بالاستثنائي

معلومات الكاتب