أخبار عاجلة
آبل تعلن عن أجور إصلاح هواتف آيفون 12 الجديدة -
اعراض عرق النسا عديدة أبرزها ألم الساق عند الجلوس -
كيف تنقل تركيا المرتزقة لأذربيجان؟ معارض تركي يجيب -
مسرحية أمنية في لاسا؟ -
“نقزة” التأجيل قائمة -
تضارب حول حالة عريقات.. زوجته تؤكد: صائب بخير  -

باسيل يفشل ويرمي الكرة في ملعب الحريري.... الحكومة ترحّل الى العام المقبل

باسيل يفشل ويرمي الكرة في ملعب الحريري.... الحكومة ترحّل الى العام المقبل
باسيل يفشل ويرمي الكرة في ملعب الحريري.... الحكومة ترحّل الى العام المقبل
سيطرت فرصة عيدي المولد النبوي الشريف والاستقلال على الوضع الحكومي، وعملية تأليف الحكومة المقبلة، بانتظار ما يمكن أن يشهده القصر الجمهوري غداً، من لقاءات واجتماعات سريعة على هامش الاحتفال بعيد الاستقلال الـ75 للبنان.
الحريري مصرّ على موقفه
الاّ ان المعطيات السياسية لا تبشّر أبداً في امكانية ايجاد مخرج للأزمة الحكومية العالقة، خصوصاً وان مبادرة وزير الخارجية جبران باسيل باءت بالفشل، ما دفعه الى الانسحاب منها، ورمي الكرة في ملعب الرئيس المكلف سعد الحريري.
واعتبرت مصادر مقربة من تيار "المستقبل" لصحيفة "الحياة"  أن انسحاب باسيل من مساعي الحلول بهذا الشكل هو تعبير عن التباين الذي ظهر أخيرا بين الرئيس ميشال عون وبين "حزب الله" بعد انتقاده موقف الحزب من تمثيل السنة الستة، خصوصا أن باسيل كان اقترح تسمية وزير وسطي من قبل عون لكن "حزب الله" أصر على تسميته من بين النواب الستة الحلفاء، فإن أوساطا أخرى لم تستبعد أن يكون موقف باسيل مسايرة للحزب عبر تحويل الأزمة من مشكلة سياسية مع الحزب بسبب تعطيله تأليف الحكومة، إلى مشكلة سنية- سنية. وهو الأمر الذي يريده الحزب ويرفضه الحريري وفريقه.
وذكرت مصادر في كتلة "المستقبل" أن ما خلصت إليه حركة باسيل لا يغير شيئاً في موقف الحريري الذي يركز على أن المشكلة مع "حزب الله" وأن "حكومته جاهزة وينتظر أن يسلمه الحزب أسماء وزرائه لإصدارها.
ورأت مصادر مواكبة لجهود ولادة الحكومة أن "ما يطرحه باسيل مشروع مشكلة وليس مشروع حل وليست هذه معايير تشكيل الحكومة". وقالت لـ"الحياة": "صحيح أن اقتراح باسيل الانسحاب من المبادلة يضع الرئيس عون في موقع محايد، أو يخرجه من التزاماته، لكن هذا لا يحل المشكلة التي هي عند "حزب الله". ويجب التنبه إلى مسألة مهمة هي أن حصر تمثيل الحريري بستة وزراء سنة يعني إعادته إلى المربع السني في وقت هذا أمر سيء يخالف الدستور والأعراف في تأليف الحكومات منذ عقود. والهدف من حصر رئيسي الجمهورية والحكومة بالمسيحيين وبالسنة تبرير حصر تمثيل الطوائف الأخرى بجهة واحدة لتحويل الطوائف إلى إقطاعيات، وإلا لماذا الاستشارات النيابية التي يجريها الرئيس المكلف لتسمية وزراء من سائر الطوائف؟ فكل رؤساء الجمهورية والحكومات السابقين كانوا يدلون برأيهم في التمثيل الوزاري في كل الطوائف ولهم وزراء من غير طائفهم. ولا سابقة تحصر دورهم بطوائفهم على الإطلاق وهذا عودة إلى الوراء في تركيب السلطة، فهما معنيان بالتمثيل المسيحي والسني والشيعي وكل الطوائف".
تنتهي المصادر إياها المطلعة على موقف الحريري إلى القول إنه ليس محرجا في شأن ما قاله باسيل، تعليقا على قول أحد النواب السنة الستة لـ"الحياة" إن باسيل أبلغهم عند لقائه بهم أول من أمس أنه أطلع الحريري على اقتراحه التراجع عن صيغة المقايضة بينه وبين الرئيس عون بحيث يصبح التمثيل السني كاملا من مسؤوليته. وأشارت المصادر المطلعة على موقف الرئيس المكلف إلى أنه "سواء كان اقترح باسيل ذلك على الحريري أم لا، فإن النتيجة هي أنه يرفض هذا الاقتراح، خصوصا أن الحزب كان رفض تمثيل السنة المستقلين عن "المستقبل" بشخصية مستقلة من خارج النواب الستة، ومن حصة الرئيس عون، وأوصل الأمور إلى جدار مسدود".
واعتبرت الأوساط المتابعة لجهود الحريري أن تشكيل حكومة بشروط "حزب الله" يعني القبول بسياسته الهادفة إلى تكريس مبدأ "الأمر لي" وهذا لن يقبل به الحريري، لأن البلد سيدفع ثمن ذلك في النهاية بفعل الارتدادات الخارجية لقيام تركيبة يهيمن عليها الحزب. وختمت المصادر قائلة: "أغلب الظن أن الحزب لا يريد قيام حكومة في هذا الخضم الإقليمي من العقوبات عليه وعلى إيران وإزاء احتمالات تصاعد الضغوط عليه، في وقت أي حكومة بشروطه لن تكون مريحة لا لعون ولا للحريري".
بري منزعج
من جهة أخرى، عبّرت مصادر قريبة من عين التينة لـ"الديار" عن انزعاج الرئيس بري من كيفية ادارة المفاوضات الرامية لتذليل العقدة السنية مؤكدا ان توزيع الحصص جرى على كل الفئات فلماذا استثناء فئة معينة مشدداً على ضرورة توزير احد من النواب السنّة الستة. ونقلت هذه المصادر عن الرئيس بري ان الاخير سيكون له موقف قوي وحازم بوجه الرافضين لتوزير احد النواب الستة السنة.
كلمة لعون اليوم
هذا وتتوجه الأنظار اليوم الى القصر الجمهوري، حيث سيلقي الرئيس عون كلمة لمناسبة الذكرة 75 للاستقلال ومن المتوقع أن يتطرق فيها الى مجمل الأوضاع السياسية على الساحة الداخلية، لا سيّما موضوع تشكيل الحكومة.
 وسط هذه الأجواء، قال أحد نواب اللقاء التشاوري لـ"الحياة" إن باسيل لم يعرض رسميا عليهم تمثيلهم عبر سني وسطي من خارج تكتلهم. وأوضح النائب نفسه أن "باسيل حين أبلغنا سحب مبدأ المبادلة بين سني من حصة عون ومسيحي من حصة الحريري قال لنا في لقائه معنا إن علينا إيجاد حل لمسألة تمثيلهم مع الحريري، فرفع المسؤولية عن الرئاسة ورماها عند الرئيس المكلف، في وقت هما معنيان بتأليف الحكومة في نهاية المطاف".
وأوضح النائب نفسه أن النواب الستة يتجهون إلى طلب موعد للقاء الحريري في اليومين المقبلين، وسط غموض حول ما إذا كان الحريري سيلتقيهم، خصوصا أن هناك توجها لديه لرفض مناورة "حزب الله" تحويل المشكلة إلى سنية - سنية، لاعتقاده أنها سياسية أبعد من تمثيل النواب الستة كما قال في مؤتمره الصحافي الثلثاء الماضي.
وبانتظار حصول اجتماع بين اللقاء التشاوري والرئيس المكلف قال مصدر قريب من اللقاء التشاوري لـ"الديار" ان الكرة اليوم باتت في ملعب الرئيس الحريري ونحن بانتظار ما سيعلنه بيت الوسط الا انه في الوقت ذاته نرى ان المؤشرات السلبية تطغى على الايجابية في مسألة حل العقدة السنية حيث ان كلام عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل النائب مصطفى علوش بان الحريري لن يستقبل نواب اللقاء التشاوري بما ان لا جديد ليبحثه الحريري مع هؤلاء النواب يشير الى المزيد من العرقلة والتشبث بعدم توزير السنة المستقلين.
وفي النطاق ذاته، استغربت مصادر اللقاء التشاوري الاسلوب الذي يتعامل الحريري به مع نواب اللقاء التشاوري خاصة انهم لم يعتدوا على صلاحيات رئيس الوزراء فهم لم يسموا الوزارات التي يريدونها بما ان اختيار الوزارات للاطراف السياسية تصب من ضمن صلاحيات الرئيس المكلف في حين لفتت هذه المصادر ان جميع الافرقاء السياسيين طالبوا بوزاراة معينة لهم وهذا تعد على صلاحيات رئيس الوزراء؟

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رابطة المودعين: مجلس النواب يضرب مستقبل الطلاب لصالح المصارف

معلومات الكاتب