بلدية الغبيري: حذّرنا مجلس الانماء والاعمار منذ آب الماضي

بلدية الغبيري: حذّرنا مجلس الانماء والاعمار منذ آب الماضي
بلدية الغبيري: حذّرنا مجلس الانماء والاعمار منذ آب الماضي
بعد "الفضيحة" جراء انفجار المجارير يوم العاصفة والتراشق بين بلديتي الغبيري وبيروت حول من يتحمل المسؤولية، نشرت صحيفة "الديار" كتاباً من بلدية الغبيري كانت قد  ارسلته بتاريخ 2018/8/24 الى مجلس الانماء والاعمار تطالب فيه بفتح المجاري بالشكل المطلوب في منطقة السلطان ابراهيم بما "اننا اصبحنا على مشارف فصل الخريف وبدأ هطول الامطار والتي قد تشكل خطرا على السلامة العامة". وطالبت بلدية الغبيري توضيحا من مجلس الانماء والاعمار حول "خط مجاري من بيروت الى محطة التكرير تحت جسر السلطان ابراهيم على سبيل التجربة لتشغيل محطة التكرير، وحيث اننا ولغاية تاريخه لم يتم افادتنا عن نتائج هذه التجربة وهل تم العمل فقا لما هو مخطط له".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رابطة المودعين: مجلس النواب يضرب مستقبل الطلاب لصالح المصارف

معلومات الكاتب