الخازن: مصالحة بكركي خطوة جبارة واستكمال لاتفاق معراب التاريخي

الخازن: مصالحة بكركي خطوة جبارة واستكمال لاتفاق معراب التاريخي
الخازن: مصالحة بكركي خطوة جبارة واستكمال لاتفاق معراب التاريخي
أكّد رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، في حديث لقناة "OTV"، أنّ "المصالحة التي حدثت في بكركي هي خطوة جبارة قام بها رئيس تيار المردة سليمان فرنجية، ولاقاه معها رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، وهي استكمال لاتفاق معراب التاريخي".

وقال إنّ "مسألة فرنجية مغايرة لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون، لأنّ فرنجية عانى بشكل خاص، وليس من الوارد أن نبقى في الإشكالات السابقة التي كانت بيننا، فنحن نواجه مخاطر كبرى تتطلب منا التكاتف والتضامن". وأوضح أنّ "الثنائي الشيعي اتفقوا على الثوابت، لكن الموارنة اختلفوا على الإستراتيجية بينهم، وبالتحديد حول العلاقة بين لبنان والخارج".


وأضاف الخازن: "سعينا إلى المصالحة بين عون وجعجع، وكنّا في نفس الوقت نشجع على المصالحة بين فرنجية وجعجع، لكنّنا لم نستطع إنجازها في الوقت نفسه مع مصالحة عون وجعجع"، مشيراً إلى أنّ "البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بارك هذه المصالحات".

وأكد أنّ "هناك اختلافات بين القوى المسيحية حول السياسة الخارجية"، مشيراً إلى أن "لبنان البلد الوحيد هو مباح لأن تتحكم به أكثر دولة، خصوصاً أن إسرائيل تتربص به". وأوضح أنّنا "بحاجة لوحدة وطنية تحمينا من المخاطر الخارجية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رابطة المودعين: مجلس النواب يضرب مستقبل الطلاب لصالح المصارف

معلومات الكاتب