جمعية الصناعيين اعلنت حالة الطوارىء.. وأبو فاعور: الصناعة في لبنان منكوبة

جمعية الصناعيين اعلنت حالة الطوارىء.. وأبو فاعور: الصناعة في لبنان منكوبة
جمعية الصناعيين اعلنت حالة الطوارىء.. وأبو فاعور: الصناعة في لبنان منكوبة
 أعلنت جمعية الصناعيين في مؤتمر عقدته في فندق البريستول "حالة الطوارئ الصناعية"، داعية الحكومة الى "إعداد القطاعات المطلوبة لانتاجاتنا خلال مئة يوم". وأكدت رفضها "استمرار تجاهل واقعنا ومطالبنا لأننا أصبحنا على قاب قوسين أو أدنى من اقفال مصانعنا واحدا تلو الآخر".

وقال النائب نعمة افرام: "نرفض الموت السريري لاقتصادنا وللوطن".


واعتبر وزير الصناعة وائل ابو فاعور الذي شارك في المؤتمر، ان "ما وصلنا إليه في القطاع الصناعي هو نتيجة غياب رؤية سياسية"، وقال: "الصناعة تعمل اليوم من دون حماية ولا رعاية ولا دعم، وقسم من الاتفاقيات تحتاج الى اعادة النظر لانها غير عادلة".

وقال: "للأسف الصناعة في لبنان منكوبة والسبب هو غياب رؤية سياسية تعطيها المكانة التي تستحقها في ذهن صانع القرار". 

وأعلن اننا نطرح الحماية من الاستيراد الاغراقي، وقال: "اعلان حالة الطوارئ يجب أن يؤدي إلى مجموعة اجراءات تقوم بها الحكومة بالتعاون مع الصناعيين".

ولفت ابو فاعور الى ان "المنطق التجاري الغالب على الانتاجي لا يمكن ان يستمر والمنطق الريعي الذي قاد البلد الى ما نراه لا يمكن ان يستمر وجانب من الحل هو دعم الصناعة والتصدير".

وأكد ان "الحكومة ستلبي الحاجات المحقة للصناعيين، وبالنسبة للاجراءات اعتقد ان المطلوب هو اعادة نظر بالعقل الاقتصادي".

وأعلن ان "أي مناقصة لا تلتزم بقرار رئيس الحكومة باعطاء الصناعة الوطنية الاولوية لن يتم الموافقة عليها وسيتم ردها". 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عون يلقي كرة “الترسيم” في ملعب ميقاتي

معلومات الكاتب