فنيش: للاستمرار في سياسة التعاون كشركاء ومكافحة الفساد وتفعيل أجهزة الرقابة ودور القضاء

فنيش: للاستمرار في سياسة التعاون كشركاء ومكافحة الفساد وتفعيل أجهزة الرقابة ودور القضاء
فنيش: للاستمرار في سياسة التعاون كشركاء ومكافحة الفساد وتفعيل أجهزة الرقابة ودور القضاء
 رأى وزير الشباب والرياضة محمد فنيش أننا "نمر بمحاولات تعطيل الانجازات الميدانية التي تحققت إلى انجازات سياسية لمنع دولنا وشعوبنا من الاستقرار، ومنع بناء قدراتنا الذاتية، والاستفادة من ثرواتنا، وبالتالي فإن التحدي الأكبر المطلوب لمواجهة ما نتعرض له، هو أن نستقل بقرارنا وإرادتنا، ونتكامل مع إخواننا وأشقائنا في بناء قدرات اقتصادية من أجل أن نكون قادرين على مواجهة التحديات الخارجية، والدفاع عن حقوقنا، وانتزاعها من عدونا الصهيوني الذي يمثل عدوا مصيريا يهدد كل دول المنطقة".

كلام الوزير فنيش جاء خلال رعايته حفل تكريم المعلمين والمعلمات الذي أقيم في مجمع الإمام الرضا في بلدة معركة، بحضور رئيس البلدية عادل سعد، وعدد من الفعاليات والشخصيات التربوية والثقافية والاجتماعية، وحشد من الأساتذة المكرمين.

وشدد على "ضرورة أن تستمر القوى الفاعلة والأساسية في مشروع بناء استعادة مشروع الدولة، وتحمل مسؤولياتنا كشركاء في حكومة وحدة وطنية لإدارة شؤون الناس والتصدي لحاجياتهم، بدءا من مواجهة الهدر ومكافحة الفساد كخطوات أساسية في تصحيح المالية العامة، وكذلك في استعادة النمو الاقتصادي وتأمين فرص العمل من أجل تلبية كل صاحب حق، فضلا عن رسم خطة اقتصادية لها أولوياتها، تنطلق من بناء اقتصاد منتج يمكن اللبنانيين من الاستفادة من قدراتهم ومواردهم البشرية الغنية جدا، كما من مواردهم الطبيعية التي ستأتي لاحقا".

وختم فنيش: "المهم أن نحرص على الحفاظ على الاستقرار، ونستمر في سياسة التعاون كشركاء، وننفذ ما نعلنه للناس من تصدينا للفساد ومكافحته، ليس فقط بالمواقف والشعارات، وإنما بالإجراءات والتشريعات والقرارات، وتفعيل أجهزة الرقابة ودور القضاء".

وتخلل الاحتفال قصائد للشاعر وهيب عجمي تحدثت عن دور المعلم في تربية الأجيال، وعن المقاومة وانتصاراتها التي تحققت في مواجهة العدو الصهيوني والعدو التكفيري. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عون يلقي كرة “الترسيم” في ملعب ميقاتي

معلومات الكاتب