أخبار عاجلة
كيف يساهم الفحص الجيني للأجنة فى ولادة أطفال أصحاء -
خلال 25 شهراً.. قتل الروس وزيري داخلية -
خطة فيسبوك وجوجل القادمة هي السيطرة على الإنترنت -
سعد لـ”الحزب”: “غلطان بالعنوان” -
مش الجزر بس ..6 أطعمة تحسن النظر ومفيدة لصحة العين -

'ضم' 7 بيوت في المية ومية إلى المخيم.. واتصالات بأبو صعب!

'ضم' 7 بيوت في المية ومية إلى المخيم.. واتصالات بأبو صعب!
'ضم' 7 بيوت في المية ومية إلى المخيم.. واتصالات بأبو صعب!
كتبت آمال خليل في صحيفة "الأخبار" تحت عنوان " بلوكات" حول مخيم المية ومية: إجراء أمني أم جدار فصل؟": "تحت شعار "رفض قضم المزيد من أراضي المية ومية وضمها إلى المخيم وضد انتهاك حقوق أصحابها"، كان من المقرر أن يعقد أهالي المية ومية مؤتمراً صحافياً في ساحة البلدة، ظهر اليوم، بعد استقدام الجيش اللبناني "بلوكات" اسمنتية ثبّتها عند "خط التماس" بين وسط البلدة والمخيم. الا ان اتصالات "تمنّت التأجيل إفساحا في المجال لحل الأزمة"، بحسب احد المنظمين حنا واكيم، أدّت الى إرجاء المؤتمر.

وكان الجيش بدأ الأسبوع الماضي تثبيت "البلوكات" عند الناحية الغربية للبلدة التي يقع المخيم فوق حوالي أربعة كيلومترات من أراضيها منذ عام 1952. وقد أثار الأمر جدلاً واسعاً بين أهالي البلدة وفلسطينيي المخيم على السواء، في ظل أجواء هادئة نسبياً منذ الإشتباك الأخير بين "أنصار الله" و"فتح" في تشرين الأول الفائت، والتي أعقبها استحداث الجيش مراكز متقدمة في محيط المخيم.

أهالي المية ومية انتفضوا ضد الخطوة لأن "الجدار" ضم إلى المخيم سبعة منازل لأبناء البلدة، وتقيم فيها عائلات فلسطينية منذ عام 1985".

واكيم أوضح لـ"الأخبار" أن الجيش "استحدث سياجاً شائكاً فصل بين البلدة والمخيم، لكنه ضم حوالي 20 متراً إضافية الى المخيم. ثم جاءت البلوكات لتقتطع البيوت السبعة". ولفت إلى أن فعاليات البلدة أجرت اتصالات أمس بوزير الدفاع الياس بو صعب وقائد الجيش العماد جوزيف عون، فيما دعا النائب إدغار طرابلسي الجيش إلى وقف بناء الجدار حول العقارات المصادرة "لأنه يكرس الأمر الواقع الذي يرفضه أهالي المية ومية، وهو بمثابة تهجير جديد لهم". 

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عون يلقي كرة “الترسيم” في ملعب ميقاتي

معلومات الكاتب