ملامح التسوية بدأت تتبلور.. لكن الأزمة ستنفجر مجدداً!

ملامح التسوية بدأت تتبلور.. لكن الأزمة ستنفجر مجدداً!
ملامح التسوية بدأت تتبلور.. لكن الأزمة ستنفجر مجدداً!
تحت عنوان "8 آذار": التسوية "على زَغل" ستنفجر لاحقاً!، كتب طوني عيسى في "الجمهورية": "قد تتشكّل الحكومة في موعد ليس ببعيد، فملامح التسوية بدأت تتبلور. لكنّ الأزمة ستُطوى "على زَغل"، وستنفجر مجدداً في داخل الحكومة الآتية. وستكون خسائر البعض أكبر حينذاك». هذا ما يقوله أحد أقطاب 8 آذار، حلفاء «حزب الله». لذلك، في رأي المتابعين، يمكن اليوم التفاؤل بالتأليف... ولكن، هناك تشاؤم إزاء الحكومة التي ستولد!

في الأوساط الوثيقة التحالف مع "حزب الله"، كلام كبير فيه من العتب على الحلفاء ما يفوق الغضب من الخصوم. والانطباع السائد فيها هو أنّ الثنائي الشيعي، و"حزب الله" خصوصاً، يدفع ثمن "التواضع" الذي التزمه في عملية تأليف الحكومة.

ويردُّ أحد الأقطاب حلفاء "الحزب" على الكلام الذي يُطلقه أركان 14 آذار - وآخرهم الرئيس تمام سلام - والذي يعتبر أنّ إيران وحلفاءها يعرقلون تأليف الحكومة لاستخدامه ورقة في النزاع الإقليمي.

ويقول: "سيكتشف الجميع أنّ هذه الصورة ليست في محلّها، وأنّ الحكومة ستولد في موعد قد لا يكون بعيداً، فور أن يتبلور الحلّ لأزمة التمثيل السنّي. وسيتبيّن للجميع أن لا علاقة لموقفنا لا بالعقوبات الأميركية ولا بأي عامل خارجي آخر".

لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أصداء معارك عون حدودها القصر ولبنان عند نصرالله “جملتين بس”

معلومات الكاتب