هذا ما تمنّاه نصر الله على باسيل.. فكانت جولاته

هذا ما تمنّاه نصر الله على باسيل.. فكانت جولاته
هذا ما تمنّاه نصر الله على باسيل.. فكانت جولاته
تحت عنوان: "نصرالله تمنى على باسيل تأدية دور الوسيط الجامع خدمة لعون... فكانت جولاته"، كتب سيمون أبو فاضل في صحيفة "الديار": عمل رئيس تكتّل "لبنان القوي" الوزير جبران باسيل بنصيحة أمين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله، الذي تمنّى عليه أن يتجاوز موقعه كفريق إلى جانب رئيس الجمهورية ميشال عون الذي مفترض أيضاً أن يكون على مسافة من كافة القوى، لأن من مصلحة العهد أن ينفتح على كافة الأفرقاء ومن الأفضل تخلّي باسيل عن دوره كفريق لمصلحة تأدية دور انفتاحي من شأنه أن يَصبّ في مصلحة رئيس الجمهورية الذي ذكره نصرالله في خطابه الأخير بأنه "بيّ الكل". 

لكنّ تحرك باسيل لم يثمر حتى حينه، لا سيما أن عون المرتقب له التجاوب مع مطلب حليفه نصرالله، لا يزال على رفضه غير النهائي لتوزير ممثل عن نواب الممانعة ما دام الرئيس المكلف لم يسلم بإدخالهم الى الحكومة بعد والمسلم به أنّه لن يقبل، وهو استقبلهم من باب التجاوب مع طلب "حزب الله"، بهدف نقل الطابة إلى ملعب الحريري من خلال تهيئته لاحتمال تراجع عون عن تمسكه بوزيره السني لمصلحة اشراك هذا الفريق بالحكومة مباشرة أم من خلال من يمثلهم لكن المعطيات التي يستند إليها كل من حزب الله والنواب الستة، مفادها أنّ رئيس الجمهورية لا يرد طلبا لأمين عام حزب الله، فيما باسيل لا يفضل أن يتمثل سنة حزب الله ما دام "أب السنة" أي الحريري رافضاً للخطوة ولا يريد أن يظهر تراجع محور عون - باسيل كأنه انكسار أمام حزب الله بحيث يخيب ظنّ الحريري من باسيل شريكه في التسوية الرئاسية التي قامت على دخول الأقوياء في طوائفهم الى الحكم إذ يعي باسيل أنّ نجاحه في هذا الدور يعطيه رصيداً مستقبليا يتجاوز ما يؤمنه للعهد من نتيجة بتشكيل حكومة يعول اليها لاسترجاع حيز من أسهمه، لكن في المقابل هو على خط كباش يمثله الحريري ونصرالله بما لكل منهما من موقع سياسي - مذهبي ومدى مترابط في الصراع الدولي الاقليمي بنسب متفاوتة لكن رهان حزب الله على نجاح باسيل في توزيره لاحد نواب سنة 8 آذار وليس ممثلا عنهم، يقابل بتمسك باسيل باستراتيجية تمثيل الاقوياء واحترام نتائج الانتخابات استنادا الى ما كان أعلنه عون بدحضه الحيثية التمثيلية لهولاء النواب، ولذلك فان ثمة تناقضاً في القناعة بطرحه هذا الموضوع على "زعيم السنة" إذا ما التقاه في بيت الوسط وهو الذي اقر من دار الافتاء بأبوة الحريري السياسية للطائفة السنية وبالابوة الروحية للمفتي دريان على الطائفة إذ مفترض أن يقتنع باسيل شخصيا بضرورة توزيرهم قبل محاولة اقناع الرئيس المكلف بتوزيرهم، وهو في الوقت ذاته لا يريد تدفيع العهد اكثر مما دفع حتى حينه على اكثر من صعيد، وذلك بعيدا عن حسابات طبيعية تتطلب طمأنة كل من الحريري ونصرالله بأنه قادر على ان يكون رئيسا للجمهورية وبإمكانه انتاج الحلول، سيما ان الرجلين يشكلان معبرا الزاميا الى قصر بعبدا على ما دلت الوقائع الظاهرة لكن الكلام في محيط رئيس الجمهورية بأنه يميل الى توزير ممثل من النواب من حصته، هو أمر غير صحيح وأن استقباله لهم اتى من اللقاءات الطبيعية التي يجريها مع كافة القوى وبمن فيهم نواب سابقون أم مرشحون لم يحالفهم الحظ، لكن استقباله لهم ليس مدخلاً لتوزير أي منهم، أن ما يقدّم عليه باسيل يصب في خانة تهيئة سياسية لمرحلة تعاون مستقبلي داخل الحكومة منعا لأيّ توترات تعيق العمل يومذاك.

وحكماً يتطلب هذا الدور إذا ما كان يصب في هذا الاتجاه توسيع مروحة اللقاءات بحيث يرصد المراقبون ما إذا أن باسيل سيستكمل جولاته بزيارة كل من رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع ورئيس تيار "المردة" سليمان فرنجية، ذلك انهما من القوى المرتقب لها ان تكون رأس حربة داخل الحكومة أمام جملة مشاريع أم برامج يقدمها التيار الوطن يالحر على غرار ما شهد ملف الكهرباء، ولذلك أما يكون الدور السياسي لباسيل مبتوراً أم تكون وساطته بتشجيع من نصرالله يتيمة اذا ما حققت مخرجا أم حلاً لأزمة توزير نواب الممانعة فتحرك باسيل يجري في ظل كلام عالي السقف لكل من تيار المستقبل وحزب الله، ترجمه مؤخراً الحريري بالتأكيد على مواقفه وتحذيره من مغبة عدم تشكيل الحكومة، في مقابل تكرار الشيخ نعيم قاسم لموقف حز ب الله بضرورة توزيرهم لتشكل الحكومة، مع الاصرار اليومي لنواب الممانعة على حقهم في التمثيل وفي حين تحدثت معلومات ديبلوماسية بأن اتصالات فرنسية مع عون احرزت تقدما لناحية تجاوبه بضرورة تراجعه عن تبني وزير سني من حصته، وفي وقت لا يقبل نواب 8 آذار سوى تمثيلهم لذاتهم دون أن يكونوا من حصة رئيس الجمهورية، تقول المعلومات أن روسيا وفرنسا تتواصلان مع ايران وكذلك مع حزب الله من اجل تسهيل الحزب عملية تشكيل الحكومة نظراً لحاجة البلاد اليه في اكثر من صعيد اقتصادي، سياسي...

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أصداء معارك عون حدودها القصر ولبنان عند نصرالله “جملتين بس”

معلومات الكاتب