أخبار عاجلة
“اعتقال وطن” يتصدّر تويتر -
التعاون الاقليمي بين عون ووفد الهيئة الوطنية -
أرداها قتيلة بطعنة واحدة.. جريمة قتل تهز الكويت -

لا حكومة قريباً.. وباسيل يركز على التهدئة ولم يطرح أي مبادرة

لا حكومة قريباً.. وباسيل يركز على التهدئة ولم يطرح أي مبادرة
لا حكومة قريباً.. وباسيل يركز على التهدئة ولم يطرح أي مبادرة
كتب محمد بلوط في صحيفة "الديار": لم يطرأ اي تطور ايجابي في الساعات الماضية على صعيد حل عقدة تمثيل النواب السنّة المستقلين في الحكومة. وقد ابلغ مرجع بارز انه لم يسجل اي تقدم على هذا الصعيد، مشيرا الى ان الازمة مرشحة لان تطول طالما بقيت السقوف العالية للمواقف تتحكم بهذه المسألة.

وعُلم في هذا السياق انه منذ ان بدأ تحركه الاثنين الماضي لم يطرح الوزير جبران باسيل صيغة او مبادرة محددة وواضحة للخروج من الازمة، بل ركز في لقاءاته على "اهمية العمل للتهدئة وخلق مناخ سياسي مؤات للتآلف والتعاون داخل الحكومة المقبلة لانه ليس المطلوب تشكيل الحكومة فحسب بل ايضاً استمرارية عيشها وقدرتها على ان تكون منتجة ومتمكنة من مواجهة الاستحقاقات المقبلة". 

وتضيف المعلومات، ان باسيل تزوّد باقتراح او طرح من الرئيس بري قد يؤدي الى معالجة ازمة السنّة المستقلين، لكنه لم يطرحه بعد على اللقاء التشاوري للنواب السنّة، ولم يتصل بهذا اللقاء حتى الآن.

وقد ابلغ باسيل في هذا السياق احد الذين اجتمع معهم في الساعات الماضية ان ما يقوم به يتعدى مسألة حل عقدة السنّة المستقلين، وانه يشدد في الدرجة الاولى على خفض التشنّج من اجل خلق مناخ يساعد اولا على تجاوز او معالجة هذه العقدة وثانياً تحقيق اجواء توافق حكومي تحمي الحكومة بعد تشكيلها.

وفي لقائه مع النائب عدنان طرابلسي وقبله مع النائب فيصل كرامي قال باسيل انه ليس لديه فكرة واحدة او طرحاً محدداً للخروج من الازمة بل هناك افكار يمكن جوجلتها، لكنه فضل عدم طرحها قبل الانتهاء من المرحلة الاولى وهي تهدئة الاجواء.

وقالت مصادر مطلعة انه من المرجح ان يجري العمل على صيغة مشابهة للصيغة التي اعتمدت تجاه العقدة الدرزية، وهي الصيغة الاكثر تداولاً حتى الآن.

وتقضي هذه الصيغة بان يتم طرح مجموعة اسماء يوافق عليها النواب السنّة، ويختار رئيس الجمهورية واحداً منها. لكن مثل هذه الصيغة يبدو انها حتى الان لا تحظى بموافقة اللقاء التشاوري للنواب السنة، وبالتالي لا يوافق عليها حزب الله حتى الان.

ووفقاً لمصادر قصر بعبدا فان رئيس الجمهورية ينتظر انتهاء باسيل من تحركه، وانه اعطاه هامشاً جيداً وهو انه مع اي صيغة توافقية وليس عنده اي مشكلة اذا ما سلكت هذه الصيغة التوافقية مسارها.

فلقد سبق وقدم كل التسهيلات لتشكيل الحكومة متنازلاً عن نيابة رئاسة الحكومة على سبيل المثال لا الحصر، وهو مستعد الان للموافقة على صيغة توافقية تضمن معالجة وحل هذه العقدة ايضاً.

وتكشف المصادر عن ان الرئيس عون ابلغ جهات معنية انه مستعد للذهاب في هذا الاتجاه الى كل ما يمكن من ايجابيات لتسهيل وانجاز الحل، تاركاً الدخول في التفاصيل للوزير باسيل.

وتضيف مصادر بعبدا "ان باسيل يحاول ان يحدث كوة في الجدار الصلب للازمة، ومع الاسف لا شيء واضحاً حتى الان"، مشيرة الى ان هناك صعوبات تحول دون احداث تقدم جدي حتى الان ناتجة من رفع السقوف عند الاطراف المعنية. ويمكن القول انه لم يسجل حتى الان سوى الحديث عن استعداد الاطراف للتفاوض والحوار، لكن شيئاً محدداً لم يتم التوصل اليه حتى الان.

وعن حركة باسيل قال مصدر وزاري مطلع: "ان هذه الحركة لا يمكن الحكم عليها ومدى نجاحها بعد، لكن النجاح مرتبط اولاً بان يقدم صاحب هذا المسعى صيغة يتحمل فيها ايضاً المسؤولية للمشاركة في الخروج من المأزق". 

واضاف المصدر "انه من الافضل ان لا يلتقي باسيل مع النواب السنة بشكل افرادي، بل عليه ان يجتمع مع اللقاء بكل اعضائه".

ورأى انه على اهمية تركيز باسيل على التهدئة وتوفير المناخ الملائم للحكومة المقبلة، فان المطلوب بالدرجة الاولى حل عقدة التمثيل السني لان تأخير طرح اي صيغة يساهم في استهلاك المزيد من الوقت.

وامس كشفت مصادر مطلعة عن ان المدير العام للالمن العام اللواء عباس ابراهيم دخل مجددا على خط التحرك بتشجيع من بعبدا في محاولة لرفد المزيد من الاجواء والعناصر الايجابية التي يمكن ان تساعد على الخروج من الجمود الحاصل، وتدفع باتجاه تعزيز فرص نجاح تحرك باسيل.

ولم تكشف المصادر عن طبيعة ما يقوم به اللواء ابراهيم، لكنها اشارت الى ان مسعاه يحظى بتشجيع من بعبدا، وينطلق من تشكيل زخم اضافي وتوسيع مروحة التواصل والحوار.

في هذا الوقت، قال احد النواب السنة المستقلين لـ"الديار" "اننا نؤكد على موقفنا ونريد حقنا بالمشاركة في الحكومة لا زيادة ولا نقصان. نحن نقرأ ونسمع عن تحرك الوزير باسيل، لكن حتى الان لم يتم الاتصال معنا ولم يطرح علينا شيء ولا نعرف ما هي المبادرة التي يحملها". 

ورداً على سؤال قال: كل ما نعرفه اننا سمعنا من رئيس الجمهورية عندما تشرفنا بلقائه ان الوزير يتابع هذا الموضوع "وعم يشتغل على شيء". 

واعرب المصدر عن استعداد اللقاء التشاوري للاجتماع بباسيل اذا ما طلب اللقاء.

وعما اذا كان يقبل النواب السنة المستقلين حلاً وسطاً قال المصدر: لا امكانية لحل وسط في ما يتعلق بقضيتنا. فالقضية واضحة ولدينا مطلب واحد بالسياسة، ليس مثل الاطراف الاخرى التي جرى معها التفاوض والتسويات، نحن نمثل شريحة كبيرة ونطالب بوزير واحد في الحكومة. والمطلوب صريح وواضح ان نشارك بوزير من النواب السنة في الحكومة، ولن نلغي انفسنا وحقنا". 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق خيار غادة عون يرضي العهد
التالى أصداء معارك عون حدودها القصر ولبنان عند نصرالله “جملتين بس”

معلومات الكاتب