'يوم مشؤوم' على اللبنانيين.. مداخل بيروت إذ تحولت سجناً كبيراً!

'يوم مشؤوم' على اللبنانيين.. مداخل بيروت إذ تحولت سجناً كبيراً!
'يوم مشؤوم' على اللبنانيين.. مداخل بيروت إذ تحولت سجناً كبيراً!
كما في كلّ يومٍ توجّه آلاف اللبنانيين إلى أعمالهم ومصالحهم في العاصمة بيروت قادمين من مختلف المناطق، وهم اعتادوا زحمة السّير الخانقة اليومية التي أصبحت رفيقتهم في كلّ يوم على مدار العام.

إلا أنّ هذه المعاناة تحوّلت، اليوم الجمعة، إلى مأساة ونقمة على المواطنين القادمين من المناطق، وتحديداً من المداخل الشمالية، والذين تحوّلت سياراتهم في هذا "اليوم المشؤوم" إلى "زنزانات" داخل سجن "الأوتوستراد" الكبير، وذلك بسبب تدابير السّير المتّخذة من قبل قوى الأمن الداخلي توازياً مع التدريبات التي يقيمها الجيش اللبناني استعداداً للإحتفال المركزي لمناسبة عيد الإستقلال في جادة شفيق الوزان – وسط بيروت، يوم الخميس المقبل.

وكانت قيادة الجيش أفادت في بيان بأنّه سوف يتمّ إقفال الطرقات المؤدّية إلى الجادة المذكورة، بتواريخ الجمعة 16، السبت 17 والإثنين 19 تشرين الثاني 2018 ما بين الساعة 6.00 صباحاً والـ 2:00 من بعد الظّهر، إلا أنّ العديد من المواطنين لم يكونوا على علمٍ بهذه التدابير أو أنّهم لا خيار أمامهم لأنّهم مضطرون للذهاب إلى أعمالهم.
وقد زادت أحوال الطّقس السيئة الطين بلّة، كما وقع حادث انقلاب شاحنة كبيرة من على جسر انطلياس باتّجاه جونية.

وقد استغلّ المواطنون تغطية وسائل الإعلام المختلفة للزحمة على الطرقات حيث عبّروا عن غضبهم واستيائهم من الوضع الذي وصلوا له. 

أمّا جمعية "اليازا" فقد نشرت صورة مرعبة لأوتوستراد الدّورة وهو يختنق بالسيارات على طول المسالك وبكافة الإتّجاهات، فيما أفادت الـMTV بأنّ أكثر من 400 ألف سيارة عالقة في هذه الزحمة.

وعلّقت صفحة "موتورة" الساخرة على الصورة قائلة: "ما حدا جبركن تروحوا عالشغل اليوم، أوكي".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عون يلقي كرة “الترسيم” في ملعب ميقاتي

معلومات الكاتب