أخبار عاجلة
أكبر عملية ترحيل بتاريخ أميركا.. طرد 1.3 مليون مكسيكي -
المنتخب السعودي يواجه عمان بهدف الاقتراب من المونديال -
عملة فيسبوك المشفرة على وشك الانهيار -
روسيا تهدد أميركا: إن لم نتلق رداً.. سنتحرّك -
الأردن.. سجن النائب المفصول أسامة العجارمة 12 عاماً -
فياض خلال توقيع اتفاقية الكهرباء: التنفيذ خلال شهرين -
الحواط: هل تتجرأ السلطة وتستجيب للمبادرة الإنقاذية؟ -
السنغالي سار ينضم متأخراً إلى منتخب بلاده -
غزو أوكرانيا.. ثلث الجيش الروسي بات على الحدود -
فرنسا.. أكثر من نصف مليون إصابة بكورونا في يوم واحد -

قرداحي: ميقاتي ربح المليار و”المي بتكذب الغطاس”

قرداحي: ميقاتي ربح المليار و”المي بتكذب الغطاس”
قرداحي: ميقاتي ربح المليار و”المي بتكذب الغطاس”

أشار وزير الاعلام المستقيل جورج قرداحي، اليوم الأحد، إلى أن “رئيس تيار المردة سليمان فرنجية تشاور مع الحلفاء وجميعهم قالو له أنهم يفوضوني بالقرار”. وقال لـ”وهلق شو”، إنني أصبحت في لبنان سبب ارتفاع سعر الدولار، و”يمكن أنا سبب انفجار المرفأ”.

ولفت إلى أن البطريرك الراعي طلب مني الاستقالة “لاطلع بطل” وسألته إذا ارتكبت خطأ وقال لي لا وقلت له “إلى متى سنبقى نرضخ لإملاءات الآخرين؟”. واعتبر قرداحي أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي يعتقد أنه ربح المليار وليس المليون بعد الاتصال المباشر مع الأمير محمد بن سلمان… وننتطر النتيجة و”المي تكذب الغطاس”.

وأكد أنني “ربحت الملايين بعد التضامن الذي حصل معي في لبنان والشعب اللبناني بأكثريته معي بالاضافة لملايين العرب والمغرب العربي”. وأشار إلى أنه “بالنسبة للسياسية المجال مفتوح وأنا حاضر من جديد لأي نداء من وطني وإذا صار في انتخابات”.

وشدد على أنني “لم أكن الاول الذي أقول أن الحرب على اليمن عبثية والذي أزعجني أني قلتها بكل محبي كصديق للسعودية وقلتها سابقاً بأكثر من مقابلة ووجهت نداءا للأمير محمد بن سلمان”.

وتابع، “أنا قلت سابقاً أن الأمير محمد بن سلمان يبني الدولة الرابعة في المملكة وحرر كل شيء ويمكن بقرار منه أن يفرض سلام الشجعان مع اليمن”، مضيفاً، “لبنان يحفظ الجميل للسعودية بسبب وقوفها الدائم إلى جانبه وهي الشقيقة الكبرى والسند وأوجه تحية للأمير محمد بن سلمان وأن يعيد النظر بعلاقة وموقفه من لبنان”.

وأكد قرداحي أن “أولادي في دبي وأمورهم ماشية ولم يتغير شيء”، معتبراً أنني “مع الحق وأحاول الدفاع عنه كما وقفت مع المقاومة بسبب دفاعها عن جنوب لبنان وفي الجرود وحتى بذهابها إلى سوريا كانت تدافع عن لبنان”.

وقال، “كنت أفكر أننا حكومة متضامنة وكنت أنا الساذج” ووزراء خرجوا ليطالبوني بالاستقالة كالمولوي والأبيض وسلام وناصر ياسين ووليد نصار هؤلاء لديهم ظروفهم”، واعتبر أنه “لم يتغير شي بالنسبة لي من موقفي حول سوريا وكل العرب والعالم راجع على سوريا وكان موقفي هو الصح”. وأشار إلى أنني “أحترم الوزير عباس الحلبي وأحبه وسيعرف كيف يدير وزارة الاعلام والقرار لسليمان فرنجية بشأن تعيين بديلاً لي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الحواط: ليكن العام المقبل عام تحرير الشرعية

معلومات الكاتب