قصة غريبة في عالم المخدرات وغسيل الأموال في المانيا.. أبطالها لبنانيون (صور)

نشرت موقع " DW" قصة غريبة في عالم المخدرات وغسيل الأموال يحاكم أبطالها حاليا في باريس، مشيرة الى قيام مجموعة يطلق عليها المحقوقون اسم "الأرز"، بعمليات غسيل أموال طوال سنوات في ألمانيا خصوصا، لصالح عصابات مخدرات من أميركا اللاتينية.

وفي التفاصيل، حدث ذلك في نهاية تموز 2015 على الحدود الألمانية البلجيكية بالقرب من مدينة آخن تحديداً، حيث كان الوقت بعد الظهيرة عندما فتشت الشرطة سيارة مرسيدس متجهة من بلجيكا إلى ألمانيا. خلف المقود يجلس لبنانيون يسكنون بالقرب من بريمن. وأعلن الاثنان أنهما ذاهبان إلى بلجيكا للتبضع. وخلال تفتيش السيارة عثرت الشرطة في حقائبهما الرياضية على 489.000 يورو.

وكشفت التحقيقات التالية للجمارك في إيسن أن الحقائب كانت تحمل آثار الكوكايين. ودون معرفة ذلك اصطدم المحققون خلال التفتيش بعنصرين من مجموعة تهرب عشرات الملايين في شكل ساعات وسيارات فاخرة وحلي بين أوروبا وغرب إفريقيا والشرق الأوسط. وتكشف بيانات التحقيقات وجود شبكة لبيع الكوكايين وغسل الأموال.

وتم توجيه التهم إلى 14 شخصا عملوا على غسيل أموال بالملايين جنوها من الاتجار بالمخدرات. وجميع الأعضاء تقريبا هم لبنانيون، بحسب الوكالة، وأطلق المحققون اسم "الأرز" على المحاكمة نسبة لشجرة الأرز. وتفيد وثائق التحقيقات أن الشبكة كانت تنشط في أوروبا وتم توجيهها انطلاقا من لبنان وقامت بعمليات غسيل أموال بالملايين في ألمانيا أيضا.

 

وفي نهاية التحقيقات قامت الشرطة بعملية في كانون الثاني 2016 فتشت خلالها في ست دول بيوتا واعتقلت متهمين وحجزت أكثر من 800.000 يورو. وحتى في ألمانيا تم تفتيش العديد من البيوت في دوسلدورف ومونستر وفي محيط بريمن، واعتُقل أربعة متهمين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أصداء معارك عون حدودها القصر ولبنان عند نصرالله “جملتين بس”

معلومات الكاتب