مواقف نصرالله ـ الحريري: قساوة بالشكل وليونة بالمضمون.. كيف ستحل القطبة المخفية؟

مواقف نصرالله ـ الحريري: قساوة بالشكل وليونة بالمضمون.. كيف ستحل القطبة المخفية؟
مواقف نصرالله ـ الحريري: قساوة بالشكل وليونة بالمضمون.. كيف ستحل القطبة المخفية؟
كتب ميشال نصر في صحيفة "الديار": تحت سقف معيار التمثيل الوزاري واحترام نتائج الانتخابات النيابية، يمضي "حزب الله" في معركته لتوزير سنة 8 آذار ما فتح الباب امام وزير الخارجية للدخول على الخط، ولو بعد حين، لاعادة تصويب مسار التأليف وفقا لطرح لم تعرف تفاصيله بعد.

فالمؤتمر الصحافي لرئيس الحكومة المكلف، وان جاء بنبرة حازمة، الا انه لم يقفل الباب على إمكانية إيجاد مخارج وحلول يحاول رئيس التيار الوطني الحر ، بتكليف رئاسي، نسج خيوطها، خلال مساحة زمنية تملؤها الاتصالات المتسارعة للجم التوتر وسحب فتيل التشنج خشية الانفجار، في الوقت الذي يفيد فيه مقربون من بعبدا ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يترقب التطورات ويواكب المساعي بدقة للحؤول دون ان تنعكس المواقف التصعيدية الأخيرة على التأليف فتتجمد العملية برمتها.

وفي انتظار تلمّس مفاعيل خطاب الحريري على المسعى التوفيقي الذي يحاول باسيل خوضه بين حزب الله من جهة وبيت الوسط من جهة ثانية، ونواب اللقاء التشاوري من جهة ثالثة، وفي سياق رفع السقف الذي بدأ مع خطاب السيد حسن نصر الله في "يوم الشهيد"، تشدد قيادات الحزب على ان حارة حريك متمسكة بالتسوية القائمة وبالتفاهم الذي على اساسه تم تكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة، والذي بموجبهما يفترض ان تضم حكومة الوحدة الوطنية معظم المكوّنات السياسية التي اعطتها الانتخابات النيابية التي اُجريت على اساس القانون النسبي حق التمثيل الوزاري، في اطار ردها على ما اعلنه الرئيس المكلف، معتبرين ان عدم احترام معيار تشكيل حكومة وحدة وطنية هو الذي يحول دون ولادتها ،وليس حزب الله ، داعية الى الكف عن اطلاق التحليلات التي لن تقدم ولن تؤخر، اذ لا مصلحة لاحد بالذهاب الى ازمة مفتوحة، ونقطة عالسطر.

اوساط تيار المستقبل اشارت الى ان الرئيس سعد الحريري وضع النقاط على الحروف في مؤتمره الصحافي، معيدا تصويب البوصلة، مسميا الاشياء باسمائها كما سبق ووعد، بعدما طفح به الكيل، مشيرة الى ان كلامه بالامس هو للفت النظر والتنبه، وان بيت الوسط يملك الكثير من الخطوات التي هي قيد الدرس، مشيرة في نفس السياق الى ان الرئيس المكلف لا يريد التصعيد وبالتالي فانه معني اكثر من غيره بتسيير شؤون البلد، غير انه لن يقبل بان يكون مكسر عصا وهو لن يجر الى حيث يريد الآخرون.

وتابعت الاوساط بأن الرئيس المكلف قرأ جيدا الرسائل التي وصلته بالامس من حارة حريك، وانه لن يقدم على اي خطوة يحاول البعض دفعه اليها خدمة لمصالحهم، غامزة من قناة وجود توجه لدى بعض المنتمين الى قوى الثامن من آذار يدعو الى اختيار شخصية سنية اخرى لتشكيل الحكومة من اتجاه معين.

واكدت الاوساط ان "اللهجة السنية" التي تحدث بها الرئيس الحريري كانت ضرورية لانه وقبل اي شيء ثمة من نقل المعركة الى داخل الطائفة السنية ويحاول اللعب على بعض التناقضات، فكانت كلماته التي توجه بها الى القاعدة السنية، التي في النهاية لن تتحمل الضغوطات التي تتعرض لها، ما قد ينفجر حركة في الشارع، وهو ما يرفضه تيار المستقبل، خاتمة بان امين عام حزب الله اخطأ كثيرا في ما ذهب اليه، او في احسن الاحوال ما اوحى به خلال كلامه الاخير، وان كان موجها في غالبه لحلفائه اكثر منه لخصومه، "فحزب الله يسعى لنصب كمائن سياسية متقدمة في مناطق الخصم ولن يكون هناك توزير لاحد النواب السنّة الستة بغض النظر من حصة اي كان". 

بين خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ، والمؤتمر الصحافي لرئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ، جامع واضح على الأرجح: قساوة في الشكل، وليونة في المضمون. فهل تكمن القطبة المخفية في تشكيل الحكومة في سؤال السيد نصرالله "هل نحن ذاهبون إلى حكومة إنقاذ أو أنه توجد مشاريع نهب جديدة في البلد؟". 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزير الخارجية الأردني من بعبدا: لبنان لن يكون وحيدا في مواجهة تداعيات الانفجار
التالى مقدمات نشرات الأخبار المسائية

معلومات الكاتب