أخبار عاجلة
بايرن ميونخ ينتزع فوزاً صعباً من لوكوموتيف -
إنتر يهدر الفرص ويتعادل مع شاختار في دوري الأبطال -
لبنان.. جولة ثانية من مفاوضات ترسيم الحدود مع إسرائيل -
إزاى تهتمى بأسنان أطفالك بعد العودة للمدارس -
الترجي التونسي يكسب خدمات فاروق بن مصطفى -
زعيم معارض تركي.. سنطرد هذه الحكومة في أول انتخابات -

تعرّفوا الى أعراض وأسباب الخلل الهرموني وكيفية علاجه!

تعرّفوا الى أعراض وأسباب الخلل الهرموني وكيفية علاجه!
تعرّفوا الى أعراض وأسباب الخلل الهرموني وكيفية علاجه!
يعتبرُ الخلل الهرموني من أكثر القضايا الصحية شيوعًا، والمعروف أن الهرمونات هي تلك الرسائل الكيميائية في الجسم التي تنتجها الغدد الصمّاء، وهي مسؤولة عن التحكم في العمليات الرئيسية مثل التمثيل الغذائي والتكاثر.

وتعتبرُ الغدة الدرقية والغدة الكظرية والهرمونات الجنسية هي الغدد الرئيسية المسؤولة عن إنتاج الهرمونات.


هذه الغدد تعمل على الحفاظ على أنظمة الأعضاء الداخلية، وعندما تُصاب أيّ من هذه الغدد بخلل وتنتج كمية كبيرة أو قليلة من الهرمونات، فإنها تتسبب في خلل هرموني في الجسم، لأن الغدد الأخرى تضطر إلى التعويض عن الغدة التي تعاني من خلل، ما يؤدي إلى إجهادها، وغالبًا ما يؤدي إلى مزيد من عدم التوازن.

أعراض خلل الهرمونات

عادةً ما تكون أعراض اختلال التوازن الهرموني مختلفة بالنسبة للنساء والرجال والأطفال، ولكن هناك علامات معينة شائعة بين الرجال والنساء على حدّ سواء، أبرزها، الإعياء، زيادة الوزن، الإمساك، انتفاخ العيون أو جفاف الجلد، فقدان الوزن، ضعف العضلات، ضعف الشعر، والاكتئاب، القلق، والعقم، وزيادة العرق، وعدم وضوح الرؤية، وعلامات التمدد الوريدي.

أمّا أبرز الأسباب الشائعة للاختلال الهرموني، فهي داء السكري، وقصور الغدة الدرقية، والأورام، والضغط العصبي، واضطرابات الطعام وعلاجات السرطان، وسن اليأس، والحمل والرضاعة الطبيعية، ومتلازمة تكيس المبايض.

اليكم بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد في علاج الاضطرابات الهرمونية، وفق موقع "bebeautiful":

زيت جوز الهند

يحتوي زيت جوز الهند على أحماض دهنية مفيدة لصحتك وتساعد في بناء الهرمونات. كما تساعد هذه الأحماض الدهنية أيضًا في الحد من أي التهاب داخل الجسم قد يحدث بسبب عدم التوازن الهرموني، كما أنها تساعدك على إنقاص الوزن عن طريق تعزيز التمثيل الغذائي الخاص بك وأيضًا تعمل على التقليل من التوتر والقلق.
احرص على استخدام ملعقة أو اثنتين من زيت جوز الهند الطازج مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا عن طريق إضافته إلى السلطة أو استبدال زيت الطهي بزيت جوز الهند.

الأفوكادو

الأفوكادو مصدر غني بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، وهذه الأحماض لها خصائص مضادة للالتهابات، التي يمكن أن تساعد في الحد من آثار عدم التوازن الهرموني، فتناول الأفوكادو بانتظام يعزز صحة القلب ويضمن كذلك توفير كمية كافية من الألياف والمواد الغذائية اللازمة لصحة جيدة.
قم بتقطيع الأفوكادو إلى مكعبات صغيرة وأضفها للسلطة الخاصة بكِ، ويمكنك أيضًا خلط الأفوكادو بحليب اللوز والعسل لتحصلي على عصير صحي ومفيد.

اللبن

اللبن هو مصدر غني بالبروبيوتيك الذي يساعد في إصلاح بطانة الأمعاء وفي موازنة الهرمونات داخل جسمك البروبيوتيك، وهو نوع من البكتيريا الصحية الضرورية للجسم لكي يعمل بشكل صحيح، والتي قد يؤدي نقصها في الجسم إلى مشاكل في الهضم، الأمر الذي يمكن أن يزيد من تفاقم اختلال التوازن الهرموني لديك.
كل ما عليك هو تناول علبة أو علبتين من الزبادي يوميًا للاستمتاع بفوائده الصحية لجسمك.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ديلي ميل: إدارة ترامب تسعى للحصول على لقاح كورونا قبل الانتخابات رغم اعتراض هيئة الدواء

معلومات الكاتب