أخبار عاجلة
نظرة نادرة على كيفية اختيار تيك توك لما توصي به -
حميدتي لرئيس البعثة الأممية: مستعدون لمساعدة حمدوك -
إدانة أميركية يمنية لاستمرار التصعيد الحوثي في مأرب -
التحالف: قصف دقيق لأهداف عسكرية مشروعة في صنعاء -

5 أشياء إيجابية تحدث عندما تقلع عن التدخين

5 أشياء إيجابية تحدث عندما تقلع عن التدخين
5 أشياء إيجابية تحدث عندما تقلع عن التدخين
التدخين من العادات السيئة التي تؤثر على الصحة بشكل سلبي وتزيد فرص الإصابة بالسرطان والأمراض التي تؤدي إلى الوفاة، إذا كنت تفكر في الإقلاع عن التدخين، فهناك عدد من الأشياء الإيجابية التي تحدث لك عندما تقلع عن التدخين، بحسب موقع "Net doctor".

صحة أفضل للرئتين

التدخين ليس جيداً للرئتين، حيث يزيل مرونة الرئتين ويضعف قدرتها على التنفس بشكل جيد، وهذا يؤدي إلى انخفاض نسبة الأكسجين في الدم وزيادة خطر العدوى، بل وربما الاعتماد على الأكسجين الإضافي من خلال جهاز الاستنشاق إذا ساءت حالة الرئتين.


وفي حين أن الإقلاع عن التدخين لا يعني بالضرورة أن رئتيك ستعود إلى ما كانت عليه قبل التدخين، فهذا يعتمد على العمر والفترة التي قضيتها وأنت تدخن، لكن سيساعد الإقلاع على إبطاء التدهور في رئتيك وبالتالي صحة أفضل للرئتين.

يصبح شكلك أفضل وأصغر سناً

الضرر الناتج عن التدخين يرجع إلى آلاف المركبات الإضافية الناتجة عن حرق التبغ، ومن هذه المركبات أول أكسيد الكربون، الذي يرتبط بالهيموجلوبين وينقص الأكسجين، وانخفاض مستويات الأكسجين يؤدي إلى ضعف الشفاء وتدهور شكل الجلد وتساقط الشعر، ويجعل الشخص المدخن يتقدم في السن قبل الأوان. تحدث النوبات القلبية والسكتات الدماغية نتيجة لضيق الأوعية الدموية الرئيسية (المعروفة باسم تصلب الشرايين)، كما أن التدخين يمكن أن يزيد بشكل كبير من مخاطر الإصابة بتصلب الشرايين.

صحة افضل لقلبك

ويحمل المدخن مخاطر مرتفعة أيضاً بسبب مشاكل الكلى، العين ومجموعة من الشكاوى الأخرى التي يطلق عليها عمومًا أمراض الأوعية الدموية الطرفية.

مستوى أقل من التوتر

واحدة من الأوهام الرئيسية حول التدخين هو أنه يخفف من الإجهاد والتوتر لكن الحقيقة هي أن التدخين يساهم في زيادة الضغوط والتوتر، لأن النيكوتين هو مادة مسببة للإدمان، ويزيد الإجهاد والتوتر عندما يمر وقتاً بين تناول سيجارة والأخرى.

أقل عرضة للإصابة بنزلات البرد

التدخين له تأثير سلبي على جهاز المناعة لدينا، وعندما تقلع عن التدخين، يستغرق الأمر ما بين أسبوعين و 12 أسبوعاً لتحسين الدورة الدموية، حيث سيبدأ جسمك في إصلاح الضرر الناتج عن التدخين، ويعيد عدد خلايا الدم البيضاء إلى طبيعتها، بما أن جهاز المناعة لم يعد معرضًا للقطران والنيكوتين بسبب التدخين، فسيصبح من الأسهل على جسمك مكافحة نزلات البرد والانفلونزا وغيرها من الأمراض.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كيف يساعدك تناول الأرز على النوم الجيد ليلًا؟ دراسة توضح

معلومات الكاتب