أخبار عاجلة
جراحة ناجحة في الركبة لمدافع ليفربول فان ديك -
اعتزال مفاجئ لنجم التايكواندو الأردني أبو غوش -
أكثر من 14 ألف مخطوطة.. "الحوثي" ينهب آثار اليمن -
روسيا قلقة.. من تسلل مرتزقة تركيا من كاراباخ إليها -

تحذير من القاتل الصامت في منازلنا!

تحذير من القاتل الصامت في منازلنا!
تحذير من القاتل الصامت في منازلنا!
حذّر العلماء من أن المواقد قد تضع حياة الأشخاص في خطر جراء الانبعاثات التي تصدر عن احتراق الأخشاب، والتي تضاهي ستة أضعاف التلوث الناجم عن شاحنة تعمل بوقود الديزل، وهو ما قد يدمّر الصحة.

ووجد العلماء أن مواقد الخشب تصدر جسيمات دقيقة تعرف باسم "PM2.5"، وهي النوع الأكثر ضررا من تلوث الهواء، وترتبط بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية والسرطان والخرف.


وقال الدكتور غاري فولر، وهو عالم بارز في مجال التلوث في كلية كينغز بلندن، إن العمل يتم "بشكل عاجل" لخفض الهوس بمواقد حرق الخشب، حيث أنها "تعرّض الأرواح للخطر".

وشدد فولر على أن حرق الخشب يمكن أن ينتج نحو ستة أضعاف من تلوث الجسيمات مقارنة بشاحنة ديزل حديثة، أو 18 مرة أكثر من سيارة ديزل حديثة.

وكشف في كتابه الجديد أن "حرق الخشب يخنق الجو في بريطانيا، ويضاف إلى جزيئات الدخان الناتج عن حركة المرور والصناعة المسببة لآلاف الوفيات التي يمكن الوقاية منها".

وأضاف: "الدخان الذي ينتجونه، يكاد يكون غير مرئي، خاصة إذا ما قورن بالدخان القاتل في القرن العشرين".

 وتوصلت الدراسة إلى أن دخان الخشب يضيف المزيد من الجسيمات الملوثة إلى الهواء، وأوضح فولر أن الأمر الأسوأ هو أن المواقد "تطلق أبخرتها في المناطق السكنية في الوقت الذي يحتمل أن يكون فيه الناس في منازلهم".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ديلي ميل: إدارة ترامب تسعى للحصول على لقاح كورونا قبل الانتخابات رغم اعتراض هيئة الدواء

معلومات الكاتب